امى ضبطتنى وانا اعاشر جدتى - فضائح جنسية

2 سبتمبر 2022
التصنيف :
زنا محارم

امى ضبطتنى وانا اعاشر جدتى .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

تتزوج البنات في القرى في سن مبكر جداً. امى تزوجت وعمرها 15 سنة وولدتنى وعمرها 16 سنة. وأمها أي جدتى تزوجت وخلفت امى وعمرها 15 سنة. والان أنا عمرى 17 سنة وأمى عمرها 33 سنة وجدتى 49 سنة. والمشكلة ان هي وأمى اتجوزوا في سن صغير وللأسف اتجوزوا رجالة كبيرة في السن كانت النتيجة ان جدى وابويا ماتوا. وامى اتجوزت لكن جدتى ارملة وعايشة لوحدها.

امى شافتنى وانا اعاشر جدتى

ومؤخراً اجبرتنى امى على العمل مع جدتى. وشغلها عبارة عن بيع شوية خضروات او فاكهة. او جوز حمام او فراخ او بط في سوق المركز. زيها زى كل الفلاحات اللى بتشوفوهم في الأسواق. بحجة ان صحتها تعبت ومحتاجة حد يساعدها. مع أن صحتها أحسن منى ومنها. بس هي كانت عايزة تخلص من وجودى في البيت علشان المشاكل اللى بتحصل بينى وبين اخواتى الأصغر. والاهم علشان من وقت ما بلغت وأنا عندى هياج جنسى. وأمى ظبطتنى امارس العادة السرية وكمان لاحظت أنى ببص عليها. وظبطتنى مرة واقف ورائها وقضيبى منتصب ولمست مؤخرتها.

امى شافتنى وانا اعاشر جدتى

وكنت مضطر انفذ كلامها. وطبعاً الشغل مع جدتى يتطلب أننا نشيل البضاعة ونركب بيها عربية ربع نقل تنقلنا للسوق بتاع المركز ودة مشوار بياخد حوالى ساعة زمن. وكانت جدتى وواحدة صحبتها بيركبوا بجوار السائق. لانة معرفة. وأنا كنت بركب انا وستات ورجالة في الصندوق مع البضاعة.

كنا في موسم الشتاء والجو ممطر وجدتى طلبت منى اركب معاهم في الكابينة مع السواق. وطبعا ركبت فوق حجرها. وبصراحة حجرها كان طرى ودافئ وكمان صدرها الكبير كان مريح جداً. لكن في اليوم اللى بعدة كان فية مطر أيضاً بس قالتلى (أنت تقيل وهديت حيلى ومش هقد اقعدك على رجلى). فقلت لها اقعدى انتى على رجلى. وفى الأول اخدت الموضوع بضحك وهزار بس في الاخر وافقت وفعلاً قعدت على حجرى.

ودة كانت بداية المصايب لان بعد ماتحركنا بربع ساعة ومع أهتزاز العربية. وسخونة جسمها. قضيبى وقف وانتصب وأصبح راشق في خرم مؤخرتها بشكل مباشر ومكنتش عارف اعمل اية. دة غير أنى كنت محاوطها بدراعى وكف ايدى على صدرها ومع كل هزة للعربية ايدى تدخل في صدرها. وهى طبعا حست وعلشان تعرفنى كانت كل شوية تشد عضلات مؤخرتها وتخليهم يضغطوا على قضيبىى وتقولى (رجلك وجعتك ولا لسة).

امى شافتنى وانا اعاشر جدتى

طبعاً السواق قعد يتريق بسبب جلوسها على رجلى وقالها (أية يا وهدانة لو حنيتى للشقاوة تانى أنا موجود وارحمى العيل الغلبان دة). ضحكت وقالتة (اتنيل على عينك هو انا فيك حيل والعيل اللى مش عجبك دة يبقى ابن بنتى يعنى محرم عليا ولانت غيران ونفسك تقعد مكانة). واستمرت وصلة الهزار وكمان وصلت لمد الايد. والراجل حط ايدة على فخدها ومسك صدرها. وعرفت أن الحكاية “مدعكة” ولما نزلنا من العربية وشتمنى مهمنيش. لكن كنت متوقع انها تشتكى لأمى او على الأقل تانى يوم متخلنيش اقعد معاهم في الكابينة بتاعة العربية.

لكن الغريب انها مكلمتشى أمى. وفى اليوم التالى. طلبت منى ادخل معاهم الكبينة ولما سألها السواق (هتقعدية فين يا وهدانة) قالتلة (وانت مال أمك أنا هأحطة المرة دة فى طيزى عندك مانع). ضحك وقالها (تحطية فى طيزك ولا تحطية فى ………. انتى حرة). واليوم دة قعدت تانى على حجرى. بس قالتلى في ودنى (بتاعك لو دخل فيا هقطهولك). ورغم تحذيرها الا انى مقدرتش امسك نفسى وقضيبى وقف وكانت حاسس انة حيفرتك البنطلون ويدخل في مؤخرتها. لكن المرة دة كانت مسترخية وسيبانى براحتى. وعملت نفسها نايمة. وأنا استغليت الموقف وسيبت ايدى تخبط في بزازها وفضلت على الحال دة حوالى عشر دقايق لحد ماحسيت انى قذفت في بنطلونى.

امى شافتنى وانا اعاشر جدتى

نزلنا من العربية ومتكلمتش وقضينا اليوم ورجعنا ولما رجعنا قالتلى (روح قول لامك انك هتبات عندى علشان هننزل بكرة بدرى. وهات غيار معاك). وطبعاً امى ماصدقت انها خلصت منى لان جوزها مش بيطقنى. لكن لما رجعت للبيت عند جدتى اول مادخلت مسكتنى من قضيبى بقوة وقالتلى (أدخل استحمى ياوسخ يا ابن الوسخ وهات بنطلونك أغسلة واللى بيحصل دة لو نطقت بكلمة لأمك او لأى حد هيكون بموتك) عرفت انها كانت حاسة بكل حاجة وعرفت انى قذفت في بنطلونى .

قالتلى (ادخل أستحمى وأحدف لى غياراتك علشان أغسلهم وأدخل بعدك استحمى وأمسح الحمام). وفعلاً دخلت استحمى ومفيش دقيقتين ولقيتها بتصرخ وبتقولى (هو انا مش قلتلك تحدف الهدوم علشان أغسلها). فتحت الباب لقيتها حاطة الطيشت وقاعد بتغسل وفاشخة رجليها وفخادها عريانة. طبعاً أنا مكنتش متوقع انها قاعدة أمام باب الحمام وعلشان كدة فتحت الباب وأنا مطمن ولقيتها فى وشى وأنا وأقف عريان.

ضحكت ضحكة مايصة وقالتى (أستر نفسك يا ابن عنبة). قلتالها (يعنى بذمتك أمى بطولها وعرضها وصدرها وطيازها تبقى عنبة دة المفروض تقولى عليها تكعيبة عنب او 100 كيلو عنب). ولسة كنت هقفل الباب قالتلى (سيبة مفتوح عايزة اكلمك … هو انت يا واد يامحروس عملت حاجة مع أمك مهو انت هايج وممكن تكون ركبتها). وطبعاً تقصد بكلمة ركبتها يعنى نمت معها ومارست الجنس.

امى شافتنى وانا اعاشر جدتى

مكنتش متوقع انها تقول كدة ولا تسأل السؤال دة لكن رديت عليها وقولتيلها. (احكيلك يا وهدانة وتحفظى سري) قالتلى (وحياة سيدى المركبى سرك فى بير). قولتلها (هى أمى حلوة بس انتى يا وهدانة أحلى وبطوطة كدة وزى القشطة. وبعدين امى عنبة ابويا ركبها وجوزها الجديد بيركبها مفيش غير انا وانتى اللى غلابة). ضحكت ضحكة زى الغوازى وقالتلى (يا أبن الشـــرمـ… انت عينك منى وكمان عايز تركبنى كان غيرك اشطر). استمر الكلام القذر بينا وانا سايب الباب مفتوح وواقف عريان وقضيبى منتصب. لحد ماقلتلى (خلص وأطلع علشان ادخل استحمى). قالتلها (وحياة سيدك المركبى ما أنا طالع وأدخلى وأنا احميكى وأدعلك ظهرك).

قعدت تتمايص وتعمل مكسوفة وشرطت عليا ابص للناحية التانية ودخلت ومعاها الكرسى الحمام اللى كانت قاعدة بتغسل علية. وقلعت وقعدت عريانة بجسمها الضخم اللى عامل زى الغوريلا. طبعاً كنت شايف كل حاجة. وقاضيبى وقف والتفت وقولتيلها (آية رئيك فى قرن الموز دة) وقربت قاضيبى من بقها. مسكتة وقالتلى (الصح انى اقطمة بسنانى علشان اخليك تحرم تعمل كدة تانى).  والحقيقة أنا اترعبت وخفت تعملها بجد وتعضنى. لكن لقيتها لحستة بالسانها لحسة جامدة وكانها كانت مشتاقة.

وفضلت قفشة على قاضيبى وتحلس فية لحد ما حسيت أنى خلاص على وشك يقذف مائة. بعدت ايدها وسحبت قاضيبى. بس يبدوا انى بعدت ايدها بقوى. فتزحلقت وبقت قاعدة على ارضية الحمام. بعدت الكرسى وخليتها تنام على ارضية الحمام ونمت فوقها وقعدت ابوس فى بازازها وارضع منها والحس. نزلت تحت ابص على فارجها. للاسف كان مليان شعر لانها مرفوعة من الخدمة ومش مهتمة أنها تشيلة. لكن أنا نفسى حلوة وكمان مكنشى ممكن أضيع الفرصة دة لانها اول مرة اشوف كٌس أمرأة. من قريب. صحيح ان شفت كُس امى وهى بتستحمى بس كان من بعيد.

قعدت اعمل زى ماكنت بشوف فى الافلام. ابوس فارجها وازيح الشعر والحس وأدخل لسانى. واللى خلانى أستمر انى لقيتها مبسوطة وبتقولى (آة يا واد يامحروس طلعت مِتعّ زى ابوك). وكلمة “مِتعّ” فى لهجتنا يعنى راجل فحل وبيعرف يكيف النسوان. وفضلت تكرر كلمة (آة آة) وقالت كلام كتير متسمعهوش غير من الستات الفلاحات. ستات اهل البندر ميعرفوش يقولوة. لحد ماشدت شعرى علشان تبعد راسى عن فارجها. أنا كمان مكنتش قادر استحمل. قمت ونمت فوقها ودخلت قاضيبى.

دخل بسهولة جدا وكأنة دخل مغارة. اولاً  : لان فارجها واسع. ثانياً : لانة كان زى مايكون برطمان عسل وقاضيبى سقط فية. فضلت ارفع وسطى وانزلة وقاضيبى يدخل ويطلع وصوت خبط فخادنا وكمان صوت قاضيبى وهو بيغوص فى فرجها عامل زى صوت تسليك لمؤخذة الحوض المسدود. دة غير صراخ وهدانة وهى بتقول (آة آة) وكانى بعذبها.

وفجأة لقيت جسمها الضخم بيتهز زى الجبل وبتخور زى الجاموسة اللى بينحروها ورجلها بتتخشب مكنتش قادر اعملها حاجة لان أنا كمان كانت حالتى مهببة وقضيبى بينتفض وعامل زى درع البقرة اللى بتتحلب.

بعد ثوانى هدأنا احنا الاثنين ولكن فضلت نايم فوقها مش قادر اقوم. لحد ماصرخت وقالتلى (قوم يابن سعد الاحول مستحلى النومة وأنا عضمى اتكسر من نومة الارض). ضحكت وقالتلها (دلوقتى بقيت ابن سعد الاحول ومن شوية كنت متع زى ابويا … الا صحيح يا وهدانة انتى عرفتى منين أن ابويا متع ؟).


اختى مريضة بفرط الشهوة


استمتع مع عشيقى بعلم زوجى


تعاشر اخو زوجها بعد بتر قضيب زوجها


تعلمت اللواط والمثلية في الاعدادية


شاركتنى فى السباق ومارست معى السحاق


اعترافات شاب شاذ “Bi-sexual “


عاشرت اختى بعد ان تعاطينا الشابو


خنت عمى مع خالتى بسبب أبى


تبادل زوجات ….. فى شهر العسل

البداية تحرش جنسى والنهاية اغتصاب


فسخت خطوبتى وتزوجت أخى


جلسة تخسيس تحولت الى سحاق وتحسيس


سحاقيات .. بيوتى سنتر الفاتنات


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


عاشرتها انا وابى فى الحرام


انا ووحش الكون .. سحاق بجنون


شورت هدية فضحنى وكشف أن أنا سحاقية


سكس تبادل الامهات ومستنقع الحرمات

اخى شاذ .. يعاشر صديقة


سكس محارم مع زوجة اخي


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج


مغامرة ليلية مع عاهرة برتغالية


اختي تستمتع بمعاشرتى لها من الخلف


قصص زنا محارم الشيخ حمدى


انا واخى نتشارك فى زوجة واحدة


اخ واختة في ليلة الدخلة – قصة محارم


بعلم زوجها حملت سفاح من اخيها


تفسير,حلمت,اني,اجامع,المنام,الجماع,سيرين,رؤية,حلم,لابن,جماع,نتيجة,البحث,كتب,google,جدتي,امرأة,موقع,وفاة,الاحلام,أجامع,المتوفية,فما,الزوجة,الفتاة,اختي لان الحلم أنني اعاشر جدتى المتوفاة ومعها المرأة و رجل يقول اختي فتاة أيام الاسبوع أنا اعرفها من الرؤية اثناء النوم تعد رسالة جدتها ورؤية السائل حين سائل تحمل دليل مجامعة غاضبة تدل على تعليق اترك الرد هل إلغاء الزواج على الواتس وجدت الرجل

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع