صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى - فضائح جنسية

7 يونيو 2022
التصنيف :
قصص سحاقيات

دكتور صادق مهران - رئيس جمعية ملاذ الروح

صديقتى تساحقنى وتمتعنى … راسى كانت بتلف وحاسة بدوخة. فوقت على رعشة قوية بعدها حسيت بنزول ماء شهوتى. أنتبهت لنفسى وفتحت عينى. لقيتها نايمة فوقى ورافعة فستانى ومدخلة أصابعها في فرجى

واحدة من القصص التي كتبتها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

عمرى 32 سنة. متزوجة ولدى طفلين. زوجى موظف في ورش السكة الحديد. حياتنا روتينية ومملة. اعانى من مشاكل مع زوجى بسبب اهمالة فى نظافتة الشخصية. واهملة لى ولاولادة. فهو يعيش لنفسة. يعود من العمل يأكل وينام دون ان يستحم. أصبحت لا أطيق النوم الى جوارة.

جارتى (لطيفة) كانت الانسانة الوحيدة اللى بجرى عليها واشتكيلها همى . والحقيقة هي أسم على مسمى. هى فعلاً لطيفة وجميلة ورقيقة. الشيئ الوحيد الغريب فيها هو ان عمرها 35 سنة ولم تتزوج. وانا اصغر منها ومتزوجة ولدى طفلين. مع ان شكلها جميل وجسمها أجمل.

توطدت علاقتى خاصة ان شقتها امام شقتى. والباب في الباب. كنت اشكو لها من زوجى واولادى وحياتى. وكانت توساتنى وتطلب منى الصبر. وتقول لى انت جميلة ولازم تهتمى بنفسك. وكمان كانت حنينة على اولادى. وبتساعدنى مادياً. واحياناً تعمل لى مكياج بنفسها وتضع لى برفان. ومرة جابت لى بيبى دول وطلبت منى ألبسة لزوجى. لكن طلبت منى البسة امامها علشان تشوفة عليا. وفعلاً لبستة وطلع قصير جداً وكنت مكسوفة لكن قالتلى (دة جميل عليكى وهو دة اللى هيخلى جوزك يهتم بيكى).

صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى

واكتر من مرة سالتها عن سبب عدم زواجها حتى الان. كانت بتتهرب من الإجابة. مرة تقولى علشان أمها المريضة ومرة تقولى وهما المتزوجين استفادوا اية. ولكن انا كنت بسأل علشان نفسى اجوزها لاخوية. لانها جميلة ورقيقة وعندها شقتها وكمان عندها ورث من ابوها عايشين بية هي وامها.

ولكن للأسف رفضت. ولما الحيت في معرفة السبب. جابت مصحف وقالتلى احلفى على المصحف دة انك تحفظى سرى واللى هتسمعية منى متقولهوش لحد. في اللحظة دة حسيت قلب بيدق والفضول هيموتنى علشان اعرف السر. حلفت لها على المصحف وبحياة اولادى انى سرها هيكون في بير ومش هقولة لحد ما اموت.

قالتلى يا (كوثر) انا صحيح شكلى حلو لكن انا حاسة ان من جوايا انى راجل مش ست. بحس انى بحب البنات وبحب أشوف أجسامهم وبحس بالاثارة والشـ،ـهوة ليهم زى الرجالة بالظبط. ومش بطيق راجل يلمسنى او يلمس جسمى او انة يكون فية علاقة بينا.

الحقيقة سمعتها وخفت من كلامها وبدأت أبعد عنها شوية بشوية. ورغم انى كنت زعلانة لانها الحاجة الحلوة الوحيدة في حياتى. والقلب الحنين اللى كنت أشتكى لة همى. لكن هي فضلت تسأل عنى. وزى عادتها لما تعمل رز بلبن او كيك او حاجة حلوة تجيب منها لاولادى.  

صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى

كنت حزينة جداً لبعدى عنها ومبقتشى طايقة نفسى. وزادت مشاكلى مع جوزى. لانة انسان انانى ومش شايف الا نفسة. ومش بيدنى حقوقى الزوجية. اكثر من 5 شهور لم يمارس معى العلاقة الزوجية. ومش حاسس انى ست وليا مشاعر. وفى يوم انفجرت فية واتعاركت معاة وكانت النتيجة انة ضربنى وساب البيت.

مجرد ماخرج لقيت لطيفة بتخبط الباب ودخلت تواسينى. اترميت على صدرها وقعدت اعيط بحرقة. قعدت تهدينى ولم تتركنى حتى قمت وغسلت وشى واكلتنى. والصبح زارتنى ولما لقت وشى لسة علية علامات الضرب طلبت منى ادخل انام. وهى بنفسها حضرت الفطار للأولاد ونزلتهم للمدرسة.

وبعد كدة دخلت لى اوضة النوم وحضنتتى وقعدت تكلمنى وتطيب خاطرى. وفجأة قالتلى انا عارفة يا كوثر انك اتغيرتى من ناحيتى من وقت ما عرفتى سرى. بس الحقيقة انتى طلعتى بنت ناس ومفضحتنيش وحفظتى سرى. وعلشان كدة انا عايزة اقولك سر تانى لانى خلاص مبقتش قادرة اكتمة اكتر من كدة خصوصاً لما بشوفك بتتعذبى بالشكل دة. لكن قبل ما تكمل كلامها لقيت صوتها اتغير وعنيها دمعت. قلت لها (قولى ياحبيبتى كل اللى عندك يظهر انا مبقاش لنا الا بعض نشكى هموماً لبعض).

صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى

ضمتنى اكتر وقالتلى (انا بموت ياكوثر لما بشوفك بتعيطى وحزينة لانى من يوم ماعرفنا بعض وانا بحبك ونفسى اعبرلك عن حبى واكلمك. بس كنت خايفة من رد فعلك. لكن في الفترة الأخيرة مبقتشى قادة اكتم حبى ليكى اكتر من كدة وقلتلك سرى. ولما حسيت انك بتبعدى عنى كنت بقعد طول الليل اعيط. ونفسى اكلمك وتسمعينى.

في اللحظة دة وقبل ما ارد عليها لقيتها بدأت تبوسنى في البادية كانت حضنانى وبتبوسنى من رقبتى.  وقبل ما افوق من صدمتى لقيتها بتدلك رقبتى وبتبوسنى من شفايقى.

حسيت جسمى كلة بيتنفض وقلبى بيدق بشدة. وحاسة ان لسانى مربوط مش عارفة أتكلم. وهى كانت مستمرة فى التحسيس على جسمى وبتبوسنى من رقبتى وشفايفى. وانا زى الطفلة خايفة مش اقدرة أتكلم ولا قادرة ابعدها عنى. والمصيبة الأكبر انى حسيت بأثارة وشهوة محستهاش من جوزى اللى مخلفة منة عيلين.

راسى كانت بتلف وحاسة بدوخة. فوقت على رعشة قوية بعدها حسيت بنزول ماء شهوتى. أنتبهت لنفسى وفتحت عينى. لقيت لطيفة نايمة فوقى ورافعة فستانى ومدخلة أصابعها في فَـ،ـرجِىّ.

صديقتى تمتعنى أكثر من زوجى

بصيت لها برعب واستغراب وانا مش مصدقة اللى حصل. لقيتها نامت جنبى وحضنتنى. ورجعت تانى تبوسنى من شفايفى وتقولى (انا أسفة ياكوثر مقدرتش احوش نفسى. وعايزكى تتأكدى انى بحبك بجد).

وسابتنى نايمة على السرير بالحالة اللى انا فيها. وسمعت باب الشقة اتفتح واتقفل. وعرفت انها خرجت. قعدت استرجع اللى حصل ومش مصدقة انى سلمت نفسى لها. لكن بتلقائية وبدون ما اشعر مديت ايدى وتحسست فَـ،ـرجِىّ. لقيتة مبتل بماء شـ،ـهوتى بعد شهور جفاف وحسيت براحة واسترخاء. لم اشعر بهم من خمسة شهور او كثر. منذ اخر مرة مارس زوجى معى الجنـ،ـس. وكانت ليلة مهببة لم اشعر فيها باى متعتة لان كالعادة كانت رائحتة معفنة. وقذف مائة قبل ان يشبع رغبتى. يومها من تعبى وشعورى بكبت جنـ،ـسى دخلت الحمام ومارست العـ،ـادة السـ،ـرية لأول مرة في حياتى.

رحت في النوم واستيقظت حوالى الساعة 2:30 على أولادى بيخبطوا على الباب عرفت انهم رجهوا من المدرسة. قمت بسرعة أظبط نفسى وعدلت فستانى. وكنت حاسة بأنفاس لطيفة وشمة رائحة برفانها على رقبتى وعلى فستانى. وكنت حاسة بسعادة وراحة غريبة.

 فتحت الباب للأولاد. وبصيت لقيت لطيفة بتفتح باب شقتها وماسكة صنية فيها مأكولات وبتقولى ( كوكى حبيبتى انا عارفة انك ملحقتيش تعملى أكل للأولاد) واعطاتنى الصنية. لقيتنى بقرب منها وانا زى ما أكون مسحورة وبقولها (لو انا صحيح حبيبتك زى مابتقولى يبقى تيجى تاكلى معنا). سمعت كلامى ودخلت وكانت فرحانة ومبتسمة. لانها عرفت رد فعلى على اللى حصل. وأطمنت أنى مش زعلانة وانى تقبلت الموضوع.

ومن اللحظة دة دخلت لطيفة حياتى وعوضتنى عن زوجى وقرفة. ومنحتنى المتعة التي كنت محرومة منها. وأصبحت تمتعنى أكثر من ازوجى الذى لم اعد أطيق أن يلمسنى.


اختى مريضة بفرط الشهوة


استمتع مع عشيقى بعلم زوجى


تعاشر اخو زوجها بعد بتر قضيب زوجها


تعلمت اللواط والمثلية في الاعدادية


شاركتنى فى السباق ومارست معى السحاق


اعترافات شاب شاذ “Bi-sexual “


عاشرت اختى بعد ان تعاطينا الشابو


خنت عمى مع خالتى بسبب أبى


تبادل زوجات ….. فى شهر العسل

البداية تحرش جنسى والنهاية اغتصاب


فسخت خطوبتى وتزوجت أخى


جلسة تخسيس تحولت الى سحاق وتحسيس


سحاقيات .. بيوتى سنتر الفاتنات


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


عاشرتها انا وابى فى الحرام


انا ووحش الكون .. سحاق بجنون


شورت هدية فضحنى وكشف أن أنا سحاقية


سكس تبادل الامهات ومستنقع الحرمات

اخى شاذ .. يعاشر صديقة


سكس محارم مع زوجة اخي


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج


مغامرة ليلية مع عاهرة برتغالية


اختي تستمتع بمعاشرتى لها من الخلف


قصص زنا محارم الشيخ حمدى


انا واخى نتشارك فى زوجة واحدة


اخ واختة في ليلة الدخلة – قصة محارم


بعلم زوجها حملت سفاح من اخيها


تنيكني,بقوة,سرير,أمي,أستمني,الحيحانة,لعلها,تراني,ساخن,سحاق,كسنا,جدا,أنيك,ننزل,الماء,سكس,مشاهدة,العربية,صاحبتي,زبي,الفيديو,كس,بقوه,مجانا,xxx,امها,الساخنة,الحصول,أنبوب,الإباحية,فيديو,السكسي,بنيك,ثلاثي,وتضع,كسها,عربي,تمص,نيك,السحاق,الانترنت,الجنس,العربي,كسي,اريد,زوجها,أدخل,الكبير,احصل,وتحميل,معي,لذيذة,يدها,ام,تنيك,وتعلمني,حبيبي,ممحونة,العرب,تخون,pro,كام,لما,مجانًا,فيلم,الفتيات,العربيات,عرب,أفلام,المتزوجة,شرموطة,الاباحية,تضع,ثديها,أسفل,قضيبه,بوسها,جميلة,صديقة,شقراء,مطيع,مشعر,

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع