أمى آلة جنسية تفترس الرجال - فضائح جنسية

28 مايو 2024

تركيا دولة سياحية وعلمانية تبيح ممارسة الدعارة. بشكل قانونى طبقاً لقوانينها. وتحتل المرتبة العاشرة حول العالم فى تجارة الدعارة… وتحقق دخل كبيرة من الضرائب الباهظة التى تجنيها من القائمين على الدعارة. وفندق دريم (Rüya Oteli) المقام فى مكان هادئ على طريق (جبزى– إسطنبول) بتركيا. واحد من الفنادق التى تقدم خدمة الدعارة. ولكن أبتكر فكرة جديدة لأسعاد نزلائة. وهى السماح للرجال الذين برفقتهم أمرأة (أى أمرأة) (على الا يتعدى سنه وسنها الاربعون ولا يقل عن 18 عام) بالاشتراك فى قرعة لتبادل الحريم. يسجل الراغبين أرقام غرفتهم. وفى تمام الساعة العاشرة. يغادر الرجال غرفهم تاركين نسائهم. ويتوجهون لقاعة الاستقبال للاشتراك فى القرعة. بأختيار رقم غرفة بطريقة عشوائة والتوجة اليها والاستمتاع بممارسة الجنس مع المرأة المتواجدة فيها حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل. وبعدها بنصف ساعة يعود الرجال الى غرفهم. وهذة الفكرة زادت الاقبال ورفعت نسبة الاشغال بالفندق بشكل كبير

أمى آلة جنسية تفترس الرجال

(باسم برهان)…  شاب عمرة 18 عام سورى الجنسية. أضطرتة الأحدث الجارية في سوريا. لتزويح أختة القاصر التي لايتعدى عمرها 11 عام لرجل لبنانى تعدى الخمسون. لتتمكن من السفر الى لبنان. وتطالب بأستدعائة للأقامة معها بمقتضى قانون لم الشمل. وحقق هدفة وسافر هو وأختة (ريهام) الى لبنان وأصبحت أقامتهم شرعية. وحتى يثبت أقدامة في لبنان تزوج من السيدة (نوال نصر عمار) رغم كبر سنها ورغم ماضيها الغير مشرف. وعملها كراقصة وعاهرة. ليحميها من الطامعين والبلطجية وهى أيضاً تحمية من مضايقات الشرطة بخصوص أقامتة فى لبنان. .

ولكن قتل (باسم). في معركة بين تجار مخدرات. وبعدها بشهر أنجبت زوجتة (نوال) طفل. وعجزت عن أستخراج شهادة ميلاد لبنانية لة. لان جنسية ابوة سورى. فأضطر الام الى تسجيلة على أنة (لقيط) أي ابن غير شرعى. لان الجنسية اللبنانية تمنح تبعاً للاب أو الأرض. بمعنى لمن ابوة لبنانى. او من يولد فى لبنان ولكن مجهول الاب. فيمنح الجنسية اللبنانية ولكن ينسب أسمة للأم. أى يعتبر جدة لأمة هو أبوة.

وهذا الابن هو أنا … وأسمى (كرم) وبدلاً من تسميتى (كرم باسم برهان). سميت (كرم نصر عمار) نسبة لعائلة أمى. وأصبح من لايعرف قصتنا يعتقد أننى أخوا السيدة (نوال نصر كرم) وليس أبنها. وأضطررنا لترك ضيعتنا (قريتنا) بعد أن أصبحت أنا في نظر الجميع (لقيط) وهى (زانية) وانتقلنا للعيش في مدينة (بعلبك) عملت والدتى في العلن مضيفة في كافيتريا ولكن الخفاء بائعة متعة (عاهرة).

 ومن خلال عملها تعرفت على شخص حربوق (شخص مراوغ) وعدها بفرصة للسفر لتركيا والعمل في فندق كبير هناك. لكن نصحها بأجراء عملية تجميل ونحت لإزالة علامات الزمن فقد أصبحت في العقد الثالث.

وأجرت أمى جراحة التجميل وعادت صبية مزيونة. ونفذ هذا الحربوق وعدة وسافرنا الى تركيا (مدينة جيزى). وأقمنا فى الفندق الذى ستعمل فية أمى وهو فندق (دريم). وحصلت أمى على راتب كبير. وكان أمامها فرصة للحصول على مال أكثر أذا ما قامت بأمتاع النزلاء ومعاشرتهم. ولم تتردد امى في تنفيذ هذا. فقد أصبحت جميلة تجذب الأنظار. ولم تخفى عنى بل صارحتى بكل شيئ. وطلبت منى أن أكون قوادها.  بأن نستأجر غرفة بالفندق  حتى تستطيع أستقطاب الزبائن.

وليس قوادها فقط بل أشبة بـ(صبى العالمة) أقوم بتزينها وتعطيرها ومغادرة الغرفة لأخلى لها الجو مع الزبون. وبعد الموعد أقوم بمشاركتها الحمام لتحميمها والأستماع لمغامرتها مع الزبون. أثناء قيامى بتدليك جسدها وتلامس أصابعى فرجها وأدعس بيدى بزازها. وأتغزل في جسدها. فقد كانت تسعد بمن يتغزل في جمالها ورشاقة قوامها. فتشرح لى كيف أعجب الزبون بها حتى أنة قام بتقبيل قدميها وداعب فرجها وهدهد بزازها.

في بعض الأيام كنت أشعر أنها محتاجة لرجل يشبع شهوتها أكثر من حاجتها للنقود. وكانت تشعر بالضيق أذا ما كان الزبون ضعيف جنسياً ولم يشبعها. كما حدث في أحد الأيام مع زبون خليجى. كانت في هذه الليلة تشعر بكبت وضيق. شعرت بة وأنا أشاركها الحمام وادلك جسدها بالصابون فقد كان ساخن وحين لامست أصابعى فرجها. شعرت برعشتة. وحين وضعت يدى على بزازها كان صدرها يخفق. أدركت أنها في حالة أثارة وتشعر بالنشوة. فوجدتنى غصب عنى أضمها وأقبلها من رقبتها. وكان صمتها دافع لادخل أصبعين من يدى بين شفرى فرجها. كان المرة الأولى التي أدخل أصبعى داخل مهبلها وتلامس أطراف أصابعى بظرها.

ظلت صامتة ومستسلمة وفتحت ساقيها. وكانها تدعونى للأستمرار في العبث بأصابعى في مهبلها. فظللت مستمر بل وأضفت على هذا أننى طبعت قُبلة على شفتيها فقد كان مفتوحتان فتحة بسيطة  تسمح للسانى هو الاخر بالغوص فى فمها. كان وأضح أنها تعانى من شهوة ورغبة رهيبة. وكنت فرصتى لأستمتع بهذا الجسد الملتهب. فسارعت بأخراجها من البانيو وتجفيف جسدها. وحملتها ووضعتها على السرير. ونمت فوقها فسارعت وأطبقت بساقيها على جسمى وكأنها تخشى أن أهرب.

كان وجهى ملاصق لصدرها. ووجدتنى أنهال بالرضاعة من حلمات ثديها. وأعصرة بيدى وكانى أريد أن يدر من داخلة لبن. كان قضيبى بلغ حد من الانتصاب جعلنى أشعر بوجع. خصوصاً أنة كان محشور وضاغط على فخذيها. ويبدوا أن هي الأخرى شعرت بوجع. مما جعلها تمسكة بيديها وتخرجة من حشرتة. ويبدوا أنها تفاجأة بكبرة وصلابتة فظلت ممكسة بة. وظللت مستمر في تقبيلها من رقبتها وشفتيها ومن ثديها. حتى أنتصبت حلماتها. وظللت اداعب بيدى فرجها. وأدخل أصبعى ليلامس بظرها حتى تأكدة من أستطالة وأنتصاب بظرها.

تأكدت من بلوغها قمة منحنى شهوتها وأثارتها. وكان دليل هذا سخونة جسمها وتسارع دقات قلبها. وهمسها مرددة (آآآة آآآة). وما أن رفعت جسمى قليلاً حتى سارعت بسحب قضيبى الذى كان لاتزال قابضة علية بيدها. وسارع بتوجيهة الى فرجها. فعدت للنزول بجسمى ليأخذى قضيبى وضعة ويدخل بشكل كامل في فرجها. كان الطريق ممهد ومهيئ لدخولة. فقد كان مهبلها رطب ومملوء بماء شهوتها مما سهل ولوج قضيبى.

كنت أشعر بمتعة لم أشعر بها في حياتى. متعة رجل أستطاع أشعال شهوة أنثى وأخضاعها. فسارعت برفع وخفض جسمى فوقها. دافعاً قضيبى بين شفرى فرجها ليغوص لاعماق مهبلها ويصتدم بجدار رحمها. مستمتع بصرخاتها وآهاتها. ومستمتع بسماع صوت أرتطام فخادى في فخادها. وكانهما يقرعان طبول الحرب. وصوت قضيبى وهو يغوص فى فرجها الممتلئ بمائها وكانة ملعقة تغوص في طنجرة حساء. حوالى ثلاث دقائق وأنا ارفع وأخفض جسمى وكأنى أمارس تمارين الصغط. حتى شعرت بزلزال يجتاح جسدى جعل جسمى ينتفض ويهتز بقوة. ويندفع من قضيبى دفقة من المنىِ. ثم تعترنى هزة آخرى نتيجة دفقة آخرى وتكرر الامر مرتين.

ثم هدأت الأمور. وخارت قواى حتى أن جسدى سقط فوق جسدها. فسارعت بالقيام وأستلقيت الى جوارها. كانت لاتزال مغمضة العينين. وملقية ذراعيها الى جوار جسدها. وتفتح ساقيها بزاوية منفرجة. وكان فرجها ذو الشفرين الاحمرين المنتفخين لايزال علية بعض من نقاط المنىِ. فمسحتهم بأصابعى ودهنت بهم شفريها. وطبعت قُبلة على شفتيها وضممتها الى صدرى. همست في أذنى قائلة : (توئبورنى أستحليتك). بمعنى برافوا عجبتنى.

كان هذا اليوم هو البداية. وبعدها تكرر هذا الامر ولكن في الصباح. لترك المجال في المساء للزبائن الذين تتحصل منهم على المال. وأدركت أن أمى آلة جنسية. لديها شهوة وشبق جنسى غير عادى.  ولم تتوقف الأمور بيننا الى هذا الحد فما حدث بعد ذلك فاق تصورنا وتخيلاتنا … أضغط الرابط التالى للمتابعة


اختى تعشق الجنس ومريضة بفرط الشهوة


استمتع مع عشيقى بعلم زوجى


تعاشر اخو زوجها بعد بتر قضيب زوجها


تعلمت اللواط والمثلية في الاعدادية


شاركتنى فى السباق ومارست معى السحاق


اعترافات شاب شاذ “Bi-sexual “


عاشرت اختى بعد ان تعاطينا الشابو


خنت عمى مع خالتى بسبب أبى


تبادل زوجات ….. فى شهر العسل

البداية تحرش جنسى والنهاية اغتصاب


فسخت خطوبتى .. وتزوجت أخى


جلسة تخسيس تحولت الى سحاق وتحسيس


سحاقيات .. بيوتى سنتر الفاتنات


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


عاشرتها انا وابى فى الحرام


انا ووحش الكون .. سحاق بجنون


شورت هدية فضحنى وكشف أن أنا سحاقية


سكس تبادل الامهات ومستنقع الحرمات

اخى شاذ يمارس اللواط مع صاحبة


سكس محارم – مارست الجنس مع زوجة اخي


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج


مغامرة ليلية مع عاهرة برتغالية


اختي تستمتع بمعاشرتى لها من الخلف


قصص زنا محارم الشيخ حمدى


انا واخى نتشارك فى زوجة واحدة


اخ واختة في ليلة الدخلة – قصة محارم


بعلم زوجها حملت سفاح من اخيها

آلة جنسية,آلهة جنسية,أداة جنسية,الحرية الجنسية,آلهة جنسية عبدها البشر من دون الله,جنكيز خان,جنس,الجنس,التحرش الجنسي,كيف تصلين للنشوة الجنسية؟,ادمان الجنس,ممارسة الجنس,التحرش الجنسي في المساجد,آلهة,بامسي,فضيلة,إباحية,اباحية,العربية,الماهية,السياسي,بوضوح – للكبار فقط متحول جنسياً,بوضوح – للكبار فقط ساندى متحول جنسيا,شاذ جنسيا,شاذة جنسياً,جنسيا,شاب يتحول جنسياً,المتحولون جنسياً,تربية جنسية,الشواذ جنسيا,ميول جنسيه,اشهر 10 علاقات عائلية جنسية شاذة,صور اشهر 10 علاقات عائلية جنسية شاذة,اشهر عشرة علاقات جنسية شاذة بين المحارم,جنسي,شذوذ جنسي,جنس,متحول جنسي,مثلي الجنس,الشذوذ الجنسي طبيا,الشذوذ الجنسي صحيا,مثليي الجنس,المتحولون جنيساً sexually converts,الجنس,الشذوذ الجنسي,الشدود الجنسي – أمى آلة جنسية – أمى آلة جنسية – أمى آلة جنسية

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - تمتعنى بمؤخرتها عوضاً عن فرجهاأضغط هنا للاطلاع