اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى - فضائح جنسية

21 أغسطس 2022
التصنيف :
زنا محارم

اشتهيت اختى واقنعتها بمعاشرتى وبدأت أحسس على جسمها وارضع من بزها والحس حلماتها واقبل شفايفها ورقبتها. لدرجة انى كنت بالحس بالسانى جلدها وأبوس كل حتة في جسمها. ورغم انها في غيبوبة لكن كانت زى ماتكون حاسة بالاثارة وكانت بتخرف بكلام غريب وكانت بتحرك جسمها حركات لا اردية.

لهذة العبارات بدأ قصتة التى كتبها على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

المفروض أنا و(نورهان) أخوات وأتربينا سوا لكن كان فية جفوة وفرقة. كنت فاكر بسبب انها مشلولة ومش بتقدر تشاركنى اللعب والجرى. لكن لما كبرت عرفت السبب وهو  أننا ليس أخوات زى ما فهمونا. وانها بنت السيدة (نهى) مرات ابويا من زوجها الأول. الكلام دة كلة جة في تفكيرى بعد ما تقدم مهندس بيشتغل في الشركة المقاولات اللى ورثتها (نورهان) وامها عن ابوها واللى أبويا حالياً بيديرها. حصل خلاف في الرآى بين ابويا وامها. أمها فرحانة بالعريس وابويا شايف انة ولد طماع وطالب يتجوزها علشان فلوسها وشقتها والشركة اللى ورثتها. وكان عندة حق لان مفيش راجل سليم هيتجوز واحدة مشلولة بتتحرك بكرسى متحرك وهو ميعرفهاش ولا فية بينهم قصة حب.

اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

لكن تم الزواج وهى كانت فرحانة. وأنا اللى تلقيت الصدمة لما رحت اسلمها كرسى متحرك بموتور. لان الكرسى بتاعها اتكسر. وطبعاً أمها اعطتنى مفتاح الشقة لان كسر الكرسى هيخليها متقدرش تقوم تفتح الباب. شيلت الكرسى وفتحت الباب ودخلت الشقة ويبدوا انى دخلت فى توقيت خطأ. لانى تفاجأت بـ(نورهان) كانت خارجة من الحمام عارية تماماً وتزخف على الارض للوصول لغرفة نومها وارتداء ملابسها. وهى ايضاً تفاجأت بدخولى. جريت واحضرت بشكير من الحمام لتستر جسمها وحملتها الى الغرفة. مكنتش مصدق ان جسمها جميل كدة …. معقول أنا كنت عايش مع الصاروخ دة ومكنتش واخد بالى. الحقيقة نزلت من عندها وأنا مصدوم

مرت الأيام وتأكدت شكوك ابويا في أن جوزها طماع. وعرفنا انة بياخد منها فلوس وانها أشترت لة عربية. ووصل الامر انة طلب منها تكتب الشقة باسمة وهى كانت هتوافق لانها عرفت انها مش هتخلف لان لديها مشكلة فى العمود الفقرى اللى سببت سقوط القدم وخليتها مش بتقدر تمشى وسبب ايضاً تقوس في الرحم جعلها غير قادرة على الحمل. وعلشان تعوضة عن عدم الخلفة كانت هتكتب الشقة بأسمة. لكن أمها وابويا عملوا مشكلة خصوصاً انهم عرفوا انة متجوز وانة فعلاً طمعان فيها.

اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

فى الوقت دة كنت انهيت دراستى الثانوية ونجحت وكان ابويا وعدنى بسيارة هدية. لكن تفاجأت بة بيقولى (انت مجموعك لايؤهلك لدخول كلية كويسة وانا مضطر أدخلك كلية خاصة بالمصاريف علشان كدة انت هتاخد عربية اختك اللى كانت جيباها لجوزها. ولكن بشرط انك تخرجها وتفسحها وتاخدها معاك الكلية علشان تخرجها من الحزن والاكتئاب اللى هى فية). وافقت وبقيت اخدها معاية الكلية وعرفتهم أنها أختى. لكن بينى وبين نفسى كنت شايف أنها بنت حلوة بشتغلها واطلع منها بقرشين وكمان عندها شقة يعنى نقدر نروحها نمارس فيها الجنس. وفعلاً بدأت بعد الكلية أخدها افسحها وافرحها وكنت عارف انها من زمان وهى بتحلم تروح ديسكو وتروح الملاهى وتعوم في البحر. لان كل الحاجات دة مش بتقدر تعملها بسبب عجزها. لكن أنا حققت لها امنية الذهاب للديسكو وللملاهى. وكانت فرحانة جداً لدرجة انها يوم الديسكو من فرحتها حضنتنى وقعدت تبوس فيا.

وقدرت انتهزت مشكلة عجزها وعدم قدرتها عن المشى واللى بيخليها تدخل الحمام بصعوبة وتلبس بصعوبة واللى بيسبب لنا تأخر على موعد محاضرات الكلية. وبقيت بحجة اننى مستعجل ادخل غرفتها أساعدها في لبس البلوزة والبنطلون والشوز. واحياناً كنت ادخل أشيلها من الحمام وهى لا ترتدى شيئ سوى بشكير يستر جسمها العارى. كنت بحاول اتحسس جسمها والفت نظرها لكن مفيش فايدة.

اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

بالصدفة عرفت ان الديلر اللى الشباب بيشتروا منة مخدرات بيبع لهم حاجة اسمها (مخدر هوائى) رشة منة بتخلى الواحد أعصابة تسيب ويحصلة استرخاء غير عادى وتحصلة حالة أشبة النوم. أشتريتة وانتظرت ليوم الاثنين لان اليوم دة ابويا ومراتة بينزلوا بدرى علشان يمروا على المواقع. وأنا و(نورهان) بننزل متأخر. وفى اليوم دة صحيت بدرى ودخلت عليها الاوضة ورشيت عليها الاسبراى وهى نايمة وخرجت. وبعد ما تأكدت أن ابويا ومراتة خرجوا دخلت وحاولت اصحيها لقيتها مش حاسة بالدنيا وبتخرف.

ومن حسن الحظ انها كانت لابسة فستان ومش لابسة تحتة أندر علشان كدة قدرت بسهولة ارفع الفستان واكشف جسمها بالكامل. مكنتش متخيل أنة بالجمال دة .. مثل عود الابنوس.  بدأت أحسس على جسمها وارضع من بزها والحس حلماتها واقبل شفايفها ورقبتها. لدرجة انى كنت بالحس بالسانى جلدها وأبوس كل حتة في جسمها. ورغم انها في غيبوبة لكن كانت زى ماتكون حاسة بالاثارة وكانت بتخرف بكلام غريب وكانت بتحرك جسمها حركات لا اردية.

كانت بتزوم وبتقول كلام مش مفهوم وبتفتح رجلها وتلعب بايدها فى فرجـ*ـها زى ماتكون حاسة بحرقان فية. ولما بدأت الحس فرجـ*ـها بالسانى واعضة بشفايفى كانت بتتشنج وبتهز جسمها بطريقة غريبة. حاولت وضع قضـ*ـيبى في فمها ولكن مكنتش حاسة وخفت تعضنى. فنزلتة تحت عند فرجـ*ـها. كانت هي لاتزال بتلعب بأيدها في فرجـ*ـها وكأنها بتضرب (سبعة ونص) يعنى بتمارس العادة السرية. ولما حست بقضـ*ـيبى مسكتة وبدأت تشدة وتحاول تدخلة في فرجـ*ـها. وفعلاً دخلتة وكان فرجـ*ـها مبلول ودخل بسهولة وهى كانت مبسوطة جداً وكل ما ادخلة او أخرجة تقول (أة)

اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

كان واضح أنها بتعشق الجنس وان المهندس اللى كانت متجوزاة كان مظبطها ومروقها لانى مجرد ما قربت قضـ*ـيبى من فرجـ*ـها فشخت رجليها وكانها لاعبة بالية. وكانت بتقول الفاظ جنسية. وبتردد أسمة. وللاسف سرحت واندمجت ومقدرتش امسك نفسى وقذفت مائى في فرجـ*ـها. ولما حاولت اخرج قضـ*ـيبى المنى نزال على فخدها وعلى السرير وكمان توترى وقلقى وحركتى السريعة خليتها تفوق ولما فتحت عنيها صرخت وقعدت تلطم. مسكت ايدها وكتفتها وعرفتها ان مفيش حد هنا. قعدت تهددنى بانها هتقول لامها وأبويا.

قالتلها اعملى اللى عايزاة أنا أساسا مش قاعد لكم في البيت. وخرجت اتشطفت واخدت شنطة فيها غيار ات وشوية ملابس وقبل ما أمشى دخلت عليها لقيتها نايمة. رميت لها مفاتيح العربية ومشيت.

رحت لواحد صاحبى قعدت عندة وتوقعت انها هتتصل بيا. لكن للأسف مر اليوم ولم تتصل بى. ولكن في الساعة العاشرة أتصلت وهى بتبكى وبترجونى أرجع لان أمها وابويا بيسألوا عنى ومش عارفة تقولهم أية. واقسمت انها مش هتقول حاجة عن اللى حصل. وعرفت ان من ساعة نزولى الصبح راحت في النوم وصحيت لما أمها رجعت واكتشفت انى لسة مرجعتش. عرفت ان ممارسة الجنس الصبح هدت حيلها وهى السبب فى انها تنام اليوم بحالة. ومن كلامها واضح انها استمتعت بدليل انها مش هتجيب سيرة ومش زعلانة.

اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

قالت لها تعرفهم أنى عند (بسام) بنعمل شوية ترتيبات علشان بكرة هنروح رحلة وانى همر عليها بكرة أخدها علشان تروح معنا. وفعلاً الصبح رحت وأخدت العربية بس اتفاجأت ان مفيش رحلة وانى طلعت بيها على قرية اسمها (براديز) قبل بورتو السخنة. ودة قرية صغيرة ممكن تأجر فيها شالية على البحر. صحيح سعرها غالى بس الميزة ان لو معاك بنت محدش بيسألك عن بطاقة وقسيمة جواز والكلام دة. وكانت المفاجأة التانية انها سمعتنى بقولهم أنى حاجز شالية أنا والمدام.

وفهمتها أنى قررت احقق لها الأمنية الثالثة وهى انها تنزل البحر. لكن نظرتها كانت بتقول انها عرفت أنا ناوى على أية. وعلشان كدة لما دخلنا وعرفتها أنى أشتريت لها مايوة. قالتلى وطبعاً المفروض أنا أقلع امامك والبس المايوة وتشوف جسمى. قالتلها أنا فعلاً شفت جسمك وعجبنى ولازم تعرفى أنى مكنتش ولا هكون اخوكى. لكن أنا ممكن أكون جوزك ودة على فكرة ينفع شرعاً. وقبل ما ترد قربت منها وبدأت اقلعها هدومها وهى كانت مستسلمة تماماً.  وقلعتها هدومها بالكامل وبدأت البسها المايوة ونزلنا البحر. طبعاً كنت ماسكها وهى متعلقة في رقبتى وبتلعب زى الأطفال. شيلتها ودخلنا الشالية ودخلنا الحمام. وبدأت أقلعها المايوة. وسألتنى (أخرة اللى بنعملة دة أية ؟ … أنا عارفة انك مش هتنفع تتجوزنى. بس الحقيقة قدرت تسعدنى اكتر من اللى اتجوزتة) وبدأت تبكى.

خرجنا من الحمام ونيمتها على السرير ونمت الى بجوارها. وهى بهدواء حضنتنى وكانها كانت منتظرة اللحظة دة. بدات ابوسها واتحسس جسمها واداعب بشفتى نهديـ*ـها واعض بشفتى حلمـ*ـات صدرها التي انتصبت. وتحسست بأصابعى فرجـ*ـها وأدخلتهم فية لاتحسس بظـ*ـرها. كانت قد قذفت مائها وأصبح فرجها رطب وممتلئ بعسلها. وتفاجأت بها تمسك قضـ*ـيبى المنتصب وكانها تخبرنى انها بلغت أقصى مراحل الاثارة. وتأكدت حين قبلتها من شفايفها ووجدتها تبادلنى القبلة وتستجيب لمداعبة لسانها بالسانى.

اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

ركبت فوقها مرتكزاً على ركبتى وكان قضـ*ـيبى المنتصب يلامس شفرى فرجـ*ـها. فوجدتها أمسكتة مرة ثانية لتوجهة وتدخلة في فرجـ*ـها. ظللت حوالى خمس دقائق ادخل قضـ*ـيبى وأخرجة دون أن اتوقف عن تقبيلها.  وكلما خرج قضـ*ـيبى من فرجها بشكل كامل كانت تسارع بأمساكة وأعادتة. حتى قذفت مائى كلة وهى ايضاً شعرت بهزة المتعة. نمت بجوارها وحضنتنى مرة أخرى وقالتلى (أوعى تجيب سيرة أننا نتجوز مع امى او أبوك والا هيبعدونا عن بعض خلينا امامهم أخوات وبينا وبين بعض ازواج).


شبكة دعارة يديرها كلاب وروادها نساء


بالنهار عمتى وبالليل حبيبتى وعشيقتى


انا وصديقتى واول رعشة سحاق


اختى اغتصبتنى … ثم تزوجتنى


احلام واحتلام وسحاق فى برج الحمام


قصص سحاقيات معروضين للايجار


قصة سحاق بلطية والمدرعة البشرية


وأصبحت أشارك عمى فى جماع أمى


نكحت خالتى القزمة وامتعتها واشعلت نارها

اعاشر زوجتى بالحلال واستمتع بأمها فى الحرام


اختى تشاركنى الشذوذ والانحرافات السلوكية


واكتشفت ان صديقتى شقية وسحاقية


اختى أصبحت عشيقتى وضرة زوجتى


شذوذ وماسوشية جنسية وعاهرة فرنسية


سينما الشواذ واول ممارسة لواط


اعاشر مرات ابويا بأمر العفاريت والاسياد


امى أغتصبتنى علشان تنتقم من أبى


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج

خانها مع أختة فخانتة مع أخيها !!


ارداف شقيقتى .. تشعل نار شهوتى


صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى


اصبحت سحاقية بأمر الشرطة النسائية


وعادت صديقتى تمتعنى بالسحاق


اختى جعلتنى عشيقها وقوادها وكاتم أسرارها


زوجة اخى فى غرفة نومى عارية


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


بنت اخويا طلبت منى اغتصبها وطاوعتها


موقع,كتاب,محمد,فضائح,جنسية,الأرشيف,منتديات,الإسلام,الشهوة,الموسوعة,xnxx,نور,الدين,أبو,الروح,برنامج,المكتبة,الشاملة,زوجتي,عبد,الرجال رضخت الشهوات تشتهي ورضخت سكس استسلمت ﺃﻭ الأخت ليس أختي شهوات الرجال أختى أخت لشَهَوَاتىِ وسوم أخي يثيرني جنسيا وكنت كلما وتركها الامر اختي إخواني مولع هل أختها رجل النفس رأسي أختاه تقول أخى احكام المحارم زنا المحارم اخ اخته الاخت أشتهى

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع