سينما الشواذ واول ممارسة لواط - فضائح جنسية

10 يوليو 2023

دكتور صادق مهران

أنتبهت .. فوجدت الجالس بجوارى يضع يدة على قضيبى. انتفض جسمى ولكن قبل أن اتلفظ بكلمة وجدتة انحنى وأدخل قضيبى كاملاً في فمة. سينما الشواذ واول ممارسة لواط

بهذة الكلمات بدأ قصة احدهم التي كتبها على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

كنت كلما مررت أمام هذه السينما. اثناء ذهابى لمدرستى الثانوية, أشعر بأنجذاب غريب اليها. ورغبة قوية في دخولها. ولكن كنت اخجل من عمل هذه. بل واخجل حتى أن أطلب من أي احد من أصدقائى أن يشجعنى ويدخل معى. والسبب أنها سينما قذرة للغاية وسيئة السمعة. الكل يعرف انها سينما درجة ثالثة. افلامها هابطة وروادها من الصيع والشواذ.

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

سمعت كثير عنها. انها بلا رقيب. وان من يدخلها بمفردة يمكنة أن يستمتع برؤية أفلام ساخنة تساعدة على ممارسة الاستنماء (العادة السرية). اما اذا كانوا اثنين فيمكنهم ممارسة اللواط بحرية. حتى أن أحدهم قال لى انة سمع أن من يدخلونها لابد ان يكون معهم كشاف او ولاعة. يشعلونة قبل جلوسهم للتأكد من نظافة الكرسى. لانة غالباً يكون ملطخ بالمنى. لم اكن اعرف هل هذة المقولة صدق ام مزاح او مبالغة لوصف مدى قذرتها.

على مدار عام كامل. وطوال ذهابى للدراسة بالصف الأول الثانوى وانا انظر لهذة السينما واتحرق شوقاً لدخولها. الى أن جأت إجازة نهاية العام الدراسى. والحت الفكرة في ذهنى بشكل مرضى. جعلتنى أنام هذه الليلة وأنا عاقد العزم على أن أذهب وادخلها صباح اليوم التالى.

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

وبالفعل بمجرد استيقاظى من النوم قررت الذهاب. فالعجيب في هذه السينما انة (كما عرفت) ليس لها مواعيد لعرض الافلام … فالعرض مستمرعلى مدار الساعة. ولا تعرف ايضاً الفيلم الذى سيتم عرضة. فعلى واجهة السينما العديد من الافيشات. وانت ونصيبك. ففى اى وقت تستطيع قطع التذكرة والدخول وليس مهم ان يكون بداية الفيلم او منتصفة. وتستطيع ايضاً الخروج في أي وقت. ولكن بمجرد خروجك لن تتمكن من الدخول مرة ثانية الابتذكرة جديدة. … الخلاصة …. انها سينما ليست لهواة مشاهدة الأفلام وانما لهواة ممارسة العادة السرية وممارسة الشذوذ

قطعت تذكرة. ودخلت وكان الظلام حالك لايبددة الا أضاءة ماكينة عرض الأفلام التي كانت تعرض فيلم أجنبى لا اعرف أسمة. تلمست طريقى بين الكراسى وأشعلت كشاف الموبايل لاتفحص كرسى أجلس علية .. كان بعض الكراسى مكسور والبعض متسخ. الى أن عثرت على كرسى نظيف. جلست وأشعلت سيجارتى وبدأت أتابع الفيلم. واختلس النظر حولى لاسكشف مايفعلة الآخرين من حولى.

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

وجدت ان الجميع مشغول مع نفسة. وفقط اسمع أصوات حديثهم وآهات وغنجات بعضهم خاصة حين تظهر فتاة عارية او شبة عارية ومنهم المشغول بتقبيل الجالس بجوارة بقبلات ملتهبة. ومنهم من يجلس فوق ساق الآخر وقد أخرج قضيبة بشكل وأضح جدا. ويداعبة بيدة. الكل ساهى ولاهى ولا أحد يحاسب أو يمنع. وأدركت أن كل ماسمعتة عن هذه السينما حقيقى. وانهم يمارسون الشذوذ بحرية كاملة.

انهيت تدخين سيجارتى. وبدأت أندمج في متابعة الفيلم الذى بدأ يستعرض لقطات جنسية ملتهبة. وتظهر فتيات عاريات وشعرت بالاثارة وفتحت سحاب بنطلونى وأخرجت قضيبى مثلهم. وبدأت أتحسسة بيدى وأشعر بة وقد بدأ ينتصب ويستطيل.

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

ولكن فجأة شعرت بأحدهم وقدر ترك جميع الكراسى وتخير الكرسى المجاور لى. رغم جود كراسى كثيرة شاغرة. شعرت بالخوف وبضيق وغضب. وشعرت أن قضيبى عاد لحالة الارتخاء بعد أن كان على وشك الانتصاب.  لم أكن أرى وجهة بشكل وأضح ولكن لاحظت أنة لم يلتفت لى. ولاحظت انة جلس بهدواء وفتح بنطلونة واخرج قضيبة دون حتى ان يلتفت ليتأكد أذا كنت أنا أو غيرى ننظر لة. أدركت أن هذا أمر عادى. وعدت مرة ثانية اخرج قضيبى وأداعبة بيدى. وشعرت بأثارة غير عادية خاصة ان الفيلم كان يستعرض لقطات جنسية جعلتنى أشعرة بالشهوة والنشوة وجعلت قضيبى يعود للانتصاب مرة ثانية. وبدأت أنسى الجالس الى جوارى وأشعر بالشهوة وبسخونة جسمى. … ولكن ….

شعرت أيضاً بشيئ ساخن على قضيبى…. تنتبهت .. فوجدت الجالس بجوارى يضع يدة على قضيبى. انتفض جسمى وشعرت برعب وهممت ان أقوم واغادر السينما. ولكن لم تطاوى أقدمى فقد شعرت أن ساقى اصابها شلل. ولسانى أصابة الخرس حتى أنى لم استطيع أن اتلفظ بكلمة. وبسرعة وجدتة انحنى وأدخل قضيبى كاملاً في فمة. كانت لحظة رهيبة جعلت الدماء تجف فى عروقى والانفاس تحبس فى صدرى والكلمات تتوقف فى حلقى. حتى أنى شعرت بالخرس وعدم القدرة على النطق. فقد كان لوجود قضيبى في فمة شعور السحر. ورغم شعورى بالخوف في هذه اللحظة والتي تسببت في ارتخاء قضيبى. الا انى شعرت بمتعة وأثارة لم أشعر بهم من قبل. وبدأت أهداء وقضيبى يستعيد عافيتة ويعود مرة ثانية للانتصاب وشعرت بأرتياح غريب. حتى انى أبعدت يدى تماماً ورجعت بظهرى للخلف لافسح لة المجال ليكمل لحس قضيبى بفمة ومداعبتة بيدة الدافئة. وكان يفعل هذا الامر بشكل احترافى. ولكن فجأة توقف.

سينما الشواذ واول ممارسة لواط
سينما الشواذ واول ممارسة لواط

شعرت بالاستياء ودفعت قضيبى بالامام حتى يلامس يدة. في أشارة من لان يستمر في مداعبتة لقضيبى فقد أوشكت على أستحضرار شهوتى وقذف مائى. ولكن للأسف وجدتة ابعد يدة تماماً. ولاحظت انة أنشغل بفتح بنطلونة ثم هب واقفاً وأنزلة بنطلونة بشكل كامل. ووضع يدة فى مؤخرتة بشكل غريب. وقبل أن أستوعب مايفعلة وجدتة يجلس على ساقى ويمسك قضيبى ويدخلة في خرم مؤخرتة العارية.

لا عارف كيف يتعامل معى بهذة الجرأة. ولا اعرف سبب سكوتى واستسلمى لة .. هل الخوف. ام الدهشة. أم المتعة التى كنت أشعر بها. والغريب ان قضيبى كان منتصب ودخل في مؤخرتة بكل سهولة. وادركت انة حين خلع بنطلونة ووضع يدة على مؤخرتة كان يدهنها بزيت او كريم. وهذا ماجعل قضيبى يدخل بسهولة وبدأ يرفع ويخفض جسمة بشكل يسمح لقضيبى بالدخول والخروج.

وأنا تارك نفسى لهذة المتعة التي لم أكن اتوقعها. فقد كان هذا الشعور افضل بكثير من الاستنماء (ضرب العشرة) الذى كنت امارسة. فقد كانت مؤخرتة كبيرة وطرية والدفئ الذى منحتة لقضيبى حين اخترقها ومتعة احتكاكة دخولاً وخروجاً نتيجة قيامة وجلوسة برقة فوق ساقى. وذلك الصوت الذى تصدرة مؤخرتة نتيجة اصتدامها بساقى الممزوجة بصوت الآهات التي كان يصدرها اشعلت شهوتى وزاد من وتيرة متعتى حتى انى بتلقائية وجدتنى احاوطة بذراعى حتى التصق صدرى بظهرة

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

وبلغت متعتى ذروتها حين شعرت بجسدى ينتفض وقضيبى يهتز ويقذف ماء متعتى بشكل قوى وكانة بركان. وكان مائى كثيفاً وساخناً. واشعرنى بمتعة لم أشعر بها من قبل. وحين شعر هو بمائى الذى قذفتة فى مؤخرتة والذى ملائها وسال منها على ساقى. هب واقفاً وعاد للجلوس بجوارى.  ورئيت قضيبة … كان كبير ومشعر ومنتصب حتى انى ظللت اتفحصة بأستغراب. وقد ظل لعدة ثوانى يدلكة بيدة بقوة حتى قذف هو الاخر مائة. وفجأة قام ورفع بنطلونة ومشى واختفى في الظلام وكأنة لم يفعل شيئ. واكتشفت أننى انشغلت برؤية قضيبة. ولم انتبة لرؤية وجهة او حتى اهتم بالتعرف علية.

جلست لعدة دقائق غير قادر على استيعاب ماحدث. ومن هذا الذى جلس بجوارى هل هو شاب ام رجل كبير. هل يعرفنى او اعرفة. وانتبهت الى ان قضيبى لايزال خارج البنطلون ولازال يتساقط منة بضع قطرات من المنى اخدثت بقة على البنطلون. أخرجت منديل ومسحت قضيبى وأدخلتة وقفلت السحاب. وخرجت من السينما وأنا أشعر بالارهاق وان ساقى غير قادرة على حمل جسدى. ولكن كنت اشعر براحة واسترخاء وسعادة  وبداخلى رغبة في تكرار هذه التجربة غداً.

سينما الشواذ واول ممارسة لواط

مارست معى سحاق فى غرفة الانعاش


انا ووحش الكون .. مارسنل سحاق بجنون


فى ليلة دخلتى جوزى استعان بصديقة


حياتى السرية مع الشذوذ والمثلية الجنسية


اختي تستمتع بمعاشرتى لها من الخلف


نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً


زوجة اخى فى غرفة نومى عارية


البداية اغتصاب ثم زنا محارم اخوات


ليلة زفافى ودخلتى … على أخى

ملبن مدينة نصر وسحاق في القصر


عشقت صديقتى وعشت معها اول قصة سحاق


الليلة ليلة زفافى ودخلتى على أمى


ليلة ساخنة مع زوج خالتى ديوث


عاشرت ابويا ودلعتى وخلفت من اخويا ومتعنى


احلام واحتلام وسحاق فى برج الحمام


خالى عشفنى ونام معاية وحبلنى


بداية متعة السحاق قبلة بريئة وعناق


اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

شذوذ وماسوشية جنسية وعاهرة فرنسية


اختى جعلتنى عشيقها وقوادها وكاتم أسرارها


ضاجعت اختى وأثبت لها فحولتى


شاركتنى امى زنا المحارم والمتعة الحرام


انا وتوأمى قطعنا ملابس امى وعاشرنها


اختى أصبحت عشيقتى وضرة زوجتى


اختى اغتصبتنى … ثم تزوجتنى


سكس تبادل الامهات ومستنقع الحرمات


نمت مع اختى التوأم ومارست معها الجتس


gay,film,movie,movies,queer,cinema,drama,love,lesbian,films,lgbtq,السينما,comedy,watch,bisexual,male,community,classic,industry,bros,videos,characters,italian,time,moonlight,short,boys,romance,story,collection,transgender,relationship,directed,romantic,people,hollywood,studio,series,online,lgbt,scene,major,role,london,prior,david,oscars,popular,strangers,list,fun,red,white,royal,celebrates,celebrate,campy,explicitly,cruising,american,writer,family,growing,shop,history,scott,الشواذ,اللواط,sexy,starring,entertainment,awards,لواط,قصص,win,campaign,watching,modern,music,feature,andrew,reviews,cult,wedding,lo,vi

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع