بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق - فضائح جنسية

3 أكتوبر 2022
التصنيف :
قصص سحاقيات

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

كنت في سن الحادية عشر حين بدأ شعر العانة يظهر حول فرجى. وعلمت من بنت خالتى والتى هى ايضاً زميلتى في الفصل وتعتبر صديقتى الوحيدة. ان هي الأخرى ظهر عندها الشعر في هذه المنطقة وبعدها بأسابيع ابلغتنى ان الدورة الشهرية جائتها. كانت فرحة لانها اعتبرت ان هذه دليل على انها أصبحت آنسة. وأنا لازلت طفلة. ولكن بعدها بأيام جأتنى انا أيضاً الدورة وأبلغت بنت خالتى فهى أقرب أنسانة لى واطلعها على اسرارى وهى تطلعنى على كل أسرارها.

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

كانت لبنت خالتى أخت صغيرة رضيعة. وكانت تراعاها في الوقت الذى تذهب أمها لشراء مستلزمات البيت. وفى هذا اليوم كانت تبكى بشدة. في الوقت الذى كنا انا و(سمر) نتحدث ونتباهى بأن صدورنا أصبحت كبيرة وظهر شعر العانة حول فروجنا واصبحنا آنسات. اثناء ذلك بكت اختها الرضيعة وحاولت اساكتها ولم تفلح. وبعفوية ودون تفكير أخرجت ثديى ووضعت الحلمة في فم الرضيعة التي ظلت تلعقها وتحاول استدرار اللبن وبالطبع لم تجد لبن. ولكن في هذه اللحظة شعرت بشعور لم اعرفة في حياتى. شعرت أن حلمات ثديى انتصبت ووقفت وزاد طولها. وشعرت بنبضات قلبى تزيد وشعرت بنبض وفوران في فَرجِـ.ـّىّ.

ابعدت الطفلة. واخبرت بنت خالتى بما شعرت بة. لم تصدقنى واتهمتنى اننى “هايجة” وتفكيرى في الجنس جعلنى اتوهم هذا. وحتى أثبت لها هجمت عليها واخرجت ثديها ووضعت شفتى على حلمة ثديها وظللت ارضع فيها. كانت في البداية تقاومنى واقاومها. ولكن فجأة كفت عن مقاومتى بل وطالبتنى بالاستمرار. استغربت .. وتوقفت عن الرضاعة من ثديها. ضربتنى وطلبت منى الاستمرار. حتى سمعتها تقول (أة .. أة) وطلبت منى التوقف وقامت تجرى قاصدة الحمام. وحين خرجت اخبرتنى بما شعرت بة وعرفتنى اننى بما فعلتة مارست معها الجنس مثل الرجال. وانها انزلت افرازات من مهبلها وسعرت بمتعة.

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

طلبت منها تجعلنى أعيش هذه التجربة. واخرجت ثديى لها لترضع منة. وبالفعل شعرت بالاثارة الجنسية. وعدت أشعر بنبض وفوران وأكلان في فَرجِـ.ـّىّ وشعرت بنزول الافرازات. وأضطررت أن أضع يدى على فَرجِـ.ـّىّ لاتحسس ما نزل منى وادلكة بيدى ليهدأ هذا الفوران. ولكن زادت أثارتى حتى ان بنت خالتى تفاجأت بأهتزازات جسمى وصراخى حين شعرت بالمتعة. وشعرت بعدها بسعادة بالغة.

ادركت انا وبنت خالتى اننا استطعنا الحصول على المتعة التي كنا نفكر فيها ونعتقد ان الرجال فقط هم الذين يستطعيون منحها لنا عند الزواج. وبالطبع أستمر ممارستنا لهذة الامر غير مدركين أن مانفعلة هو مايسمى السِحَـ.ـّاَقّ. والذى اصبح سِحَـ.ـّاَقّ فعلى وكامل بعد ان طورنا من ممارستنا وأصبحت كل واحدة ترضع من ثدى الأخرى وتقبلها قبلات ملتهبة وتتحسس فَرجِـ.ـّها.

بعد عام كامل عرفنا أن بنات كثيرات مثلنا يمارسن هذا الفعل. وأن هذا يسمى سِحَـ.ـّاَقّ. ولة وضعيات وطرق تزيد من الاستمتاع بة. وعرفنا ان اللحس واللعق ليس لحلمات الثدى فقط. بل الاروع هو لحس الفرج. وان القبلات ممتعة ولكن المتعة الأكبر في قبلات اللسان. وأصبحت أنا و(سمر) نمتع بعضنا البعض لدرجة لاتوصف.

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

لكن لم تستمر متعتنا كثيراً. فقد سافرت (سمر) مع أبيها وامها التي حصلت على اعارة للعمل كمدرسة في احدى مدارس البنات بالسعودية. وسافر ابيهم معهم ليعمل في اى مجال.

غابت (سمر) حوالى خمس سنوات كاملة. كانت اصعبهم اول سنة. فهى السنة التي فقدت فيها متعتى وفقدت بهجة الحياة. حاولت البحث عن بديل. ولكن لم أجد من يشاركنى السِحَـ.ـّاَقّ او حتى استطيع مصارحتة. لذلك لجأت للانترنت ومشاهدة أفلام السِحَـ.ـّاَقّ وممارسة العادة السرية (ضرب سبعة ونصف). حتى التقيت بـ(ياسمين). فتاة جميلة ريفية تعرفت عليها من المدرسة. وكنت قد تعلمت الكثير من فنون ممارسة السِحَـ.ـّاَقّ وتعلمت كيف استمتع وامتع من تشاركنى. ومارست كل هذا مع (ياسمين) حتى انى كنت اجعلها تصرخ من فرط الاثارة والشهوة. وأصبحت طوع امرى ورهن أشارتى حتى انها كانت تقبل كل جزء من جسمى حتى قدمى. ورغم ذلك لم تمتعنى مثل (سمر) بنت خالتى.

خلال السنوات الخمس كنت على تواصل من خلال الفيس بوك مع (سمر) ولكن لم استطيع التحدث عن اى شيئ لان انا وهى تحت المراقبة من ابى وامى وابوها وامها لذلك لم أجراء على قول شيئ. حتى فى الخاص. غير الكلام العادى بانها وحشتنى وانى مش هنسى أيامنا الجميلة وكلام من هذا القبيل.

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

حتى سمعت أجمل خبر وهو عودة (سمر) واسرتها نهائياً من السعودية. لم استطيع الانتظار وطلبت من ابى وامى ان ارافقهم فى الذهاب للمطار لاستقبالهم. وكان قلبى يدق وكأنى عاشق ولهان. ينتظر حبيبة عمرة. وينتظر عودة المتعة والسعادة لحياتة.

ولكن تحطمت كل احلامى وأصيبت بصدمة حين رأيت (سمر). ترتدى النقاب ولا أرى منها شيئ سوى عينها. أدركت ان ما أحلام بة أصبح مستحيل. حضنتها وقبلتها بشكل عادى. ولم أجراء على فعل اى شيئ لانى لاحظت انها تغيرت ولم تعد (سمر) التي اعرفها. خصوصاً بعد ارتدائها النقاب.  

ركبنا السيارة. وسيارة ابى من نوع (كيا كرنفال) اى بها 6 مقاعد وجلست انا و(سمر) في أخر مقعدين. كان واضح ان (سمر) مرهقة من السفر لذلك نامت على كتفى. فردت ذراعى لاضمها الى صدرى خوفاً على رأسها من اهتزاز السيارة. كنت أشعر بانفاسها الساخنة على صدرى وتمنيت لو أستطيع تقبيلها من فمها. ولكن ادركت ان (سمر) تغييرت ولم تعد (سمر) التي كنت اعرفها. وبينما أنا غارقة في تفكيرى شعرت بفم (سمر) يطبق على حلمة ثديى من فوق البلوزة.

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

لم أصدق نفسى. رفعت صدرى فوجدتها تطبق بشفتها اكثر. فرحت من داخلى ومسحت بيدى على خدها. وهمست في اذنها قائلة (بحبك) لم تجيب بالكلام ولكن داعبت بشفتيها حلمة صدرى التي انتصبت. وظلت تمثل انها نائمة. حتى أوصلناهم للبيت وطلبت منهم ان تبقى (سمر) معى لانها وحشانى. وبالفعل عادت معى لمنزلى.

وحين وصلنا للمنزل. خلعت النقاب ورئيت (سمر) التي اعرفها. وبالطبع كل منا تغير جسمة واصبح جسم آنسات. وهى زادت جمالاً وجسمها اصبح اكثر انوثة وثدييها اصبحا اكبر حجماً وشعرها الطويل وصل حتى مؤخرتها.

رئيتها حين خرجت من الحمام وكنت تنشر ملابسها. لم أصدق أن (سمر) أصبحت بهذا الجمال. وهى ايضاً لم تصدق أننى أصبحت بهذا الشكل فهى ترى ان ملامحى وضحت وأصبحت أنسة جميلة. فتجرأت وقلت لها (ان الانسة الجميلة تحتاج لقُبلة منك). فقالت (قُبلة واحدة بعد خمس سنين حرامى عليكى كنت فاكرة انك هتطلبى الف قُبلة).

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

فرحت وطلبت منها تسرع حتى ندخل غرفتنا ونكون على راحتنا. وما أن دخلنا الغرفة حتى اغلقتها بالمفتاح. وحضنتها وانهلت عليها بالقبلات من شفتيها ومن عنقها ومن خدها. وقلعتها التيى شيرت الذى كانت ترتدية. وتطلعت لجسمها ومسكت بيدى ثديها الأيمن الذى يشبة تمرة جوز الهند وتفوح منة رائحة الشاور جيل. وظللت اقُبلة والعقة واتحسس جسمها وفَرجِـ.ـّها.

لم تستغرق وقت طويل حتى بلغت اعلى مراحل الاثارة والشهوة وفتحت ساقيها واستسلمت لى تماماً فقد كانت محرومة خلال هذة الفترة. فقد عرفت منها انها على مدار الخمس سنوات التي قضتها في السعودية لم تمارس السِحَـ.ـّاَقّ فقد كان صعب تتعرف على بنات هناك لان أمها في نفس المدرسة التى تدرس فيها. فقط كانت تمارس العادة السرية. وعرفت انها ارتدت النقاب مرغمة لانة الزامى في السعودية.

طلبت منها تترك لى نفسها لامتعها واعوضها عن سنين الحرمان. استلقت على السرير ونمت فوقها أقُبِلها من شفتيها. واتحسس جسمها واقبل كل جزء منة. بداية من شفتيها ثم عنقها ثم صدرها وبطنها حتى وصلت لاجمل مناطق جسمها وهو فَرجِـ.ـّها. وظللت اقُبلة والحسة وادخل لسانى اتحسس بة بظرها. كانت قد انزلت مائها وعادت مرة أخرى تنزل مائها ولكن هذه المرة كان جسمها يرتعش وانفاسها تتسارع وصدرها يعلو ويهبط وتردد أة أة أة.

ولكن لم ارحمها وادخلت ساقى بين ساقيها. في البداية لم تكن تعرف ما افعلة ولكن حين حركت جسمى ولامس فَرجِـ.ـّىّ فَرجِـ.ـّها. فهمت هذه الوضعية وأصبحت تبادلنى حك فَرجِـ.ـّها في فَرجِـ.ـّىّ. كان شعور ممتع لكل منا. شعور لايستطيع رجل ان يمنحة لأمرأة. فتلامس شفرى الفرج بنعومتة ومايسببة هذا الاحتكاك من قشعريرة ممتعة. جعلت (سمر) تصرخ من المتعة وتضمنى بقوة وتدفع جسمها وفَرجِـ.ـّها ليحتك بقوة بفَرجِـ.ـّىّ. الى ان صرخت صرخة مكتوة مصحوبة بكلمة أأأأأة طويلة وارتعش جسمها مرات متتالية. ثم هدأت والقت بذراعيها واسترخت. ادركت انها بلغت هزة متعتها واستطعت أشباع شهوتها.

بعد غربة وفراق عادت صديقتى تمتعنى بالسحاق

للأسف كنت انزلت مائى ولكن لم ابلغ كامل شهوتى ولكن كنت سعيدة لمجرد اننى حضنت وقبلت (سمر) واستطعت امتاعها حتى انها بعد ان انتهينا. ذهبت للاستحمام وعادت للغرفة والقت جسدها على السرير وذهبت في نوم عميق.


مارست معى سحاق فى غرفة الانعاش


انا ووحش الكون .. مارسنل سحاق بجنون


فى ليلة دخلتى جوزى استعان بصديقة


حياتى السرية مع الشذوذ والمثلية الجنسية


اختي تستمتع بمعاشرتى لها من الخلف


نكحت اختى بسبب أمرأة متحولة جنسياً


زوجة اخى فى غرفة نومى عارية


البداية اغتصاب ثم زنا محارم اخوات


ليلة زفافى ودخلتى … على أخى

ملبن مدينة نصر وسحاق في القصر


عشقت صديقتى وعشت معها اول قصة سحاق


الليلة ليلة زفافى ودخلتى على أمى


ليلة ساخنة مع زوج خالتى ديوث


عاشرت ابويا ودلعتى وخلفت من اخويا ومتعنى


احلام واحتلام وسحاق فى برج الحمام


خالى عشفنى ونام معاية وحبلنى


بداية متعة السحاق قبلة بريئة وعناق


اشتهيت اختى ورضخت لشهوتى

شذوذ وماسوشية جنسية وعاهرة فرنسية


اختى جعلتنى عشيقها وقوادها وكاتم أسرارها


ضاجعت اختى وأثبت لها فحولتى


شاركتنى امى زنا المحارم والمتعة الحرام


انا وتوأمى قطعنا ملابس امى وعاشرنها


اختى أصبحت عشيقتى وضرة زوجتى


اختى اغتصبتنى … ثم تزوجتنى


سكس تبادل الامهات ومستنقع الحرمات


نمت مع اختى التوأم ومارست معها الجتس


صديقتي,تمتعني,سحاق,جدا,السحاق,ساخن,كثيرا,اليوم,فتاة,تحب,تنيكني,الفتيات,جد,زبي,شقراء,قمت,بارةع,اه,جعلتها,مبسوطة,قررت,بنفس,الطريقة,أنيك,المتزوجة,معي,اريد,مشاهدة,سكس,لذيذة,كبيرة,صاحبتي,ثلاثي,زوجتي,بنيكة,بوضعية,احبها,تحبها,مارسنا,بحرارة,تجريب,اللذة,الجميلة,سمعت,جارتي,شرموطة,تخون,زوجها,تمص,بأحلى,عربي,امها,السكسي,بنيك,العربية,جنس,الساخنة,كسي,فتحت,رجلي,فيديو,عنها,الكثير,احلى,أستمني,سرير,أمي,الحيحانة,لعلها,تراني,بقوة,معها,كسها,الجنس,كس,

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - أبويا بينكنى ومهوس بكُسىأضغط هنا للاطلاع