عاشرت اختى المطلقة خوفاً من الفضيحة - فضائح جنسية

3 يوليو 2022
التصنيف :
زنا محارم

عاشرت اختى بعدما بدأت تقبل قضـيبى وتدخلة في فمها. وتدفع فرجها وتقربة من فمى وركبت فوقى وظلت ترتفع وتنخفض جسمها وقضيبى يدخل ويخرج حتى قذفت مائى.

بهذة العبارات الصادمة بدأ قصتة التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

أنا أخ وحيد على بنتين. واحدة أصغر منى (19) عام والثانية اكبر (26) عام. ورغم ان أختى الصغيرة جميلة. وانا على قدر من الوسامة. الا ان أختى الكبيرة متواضعة الجمال. على أي حال الاثنين متزوجات. وأنا خاطب. والمفترض أنى هتجوز في البيت مع أمى لانها مينفعش تعيش وحدها. ولان معنديش قدرة أشترى شقة.

لكن مؤخراً تغيرت كل الأمور. لأن أختى الكبيرة أطلقت بعد زواج دام 4 سنوات. بسبب أن زوجها رافض انها تنجب أطفال. لانة مكتفى بأولادة من زوجتة الأولى والتي لاتزال على ذمتة.

عادت لتعيش معى أنا وأمى. ولان حالتها النفسية كان سيئة للغاية. حاولت جاهداً التخفيف عنها. بالخروجات  والفسح والرحلات. حتى أنى نسيت خطيبتى ولم أعد أخرج معها. وأصبحت (أميمة) هي شغلى الشغال. وبالطبع تقاربنا جداً من بعضنا. وأصبحت مش مجرد أخ. بل صديق مقرب تبوح لة بكل أسرارها. حتى انها صارحنى بأمورها الزوجية وأن المشكلة ليست منعة لها من الخلفة. انما لانة أساساً لا يعطيها حقوقها الزوجية من الأساس. بحجة أنة يخشى ان تحمل.

عاشرت اختى المطلقة لانقذها من الانحراف
عاشرت اختى المطلقة لانقذها

مضى خمسة أشهر وبدأت (أميمة) تتعافى وتخرج من أزمتها. وللأسف أنا اللى بدأت أدخل في أزمة ومشكلة مع خطيبتى. ولكن الازمة الأكبر كانت حين أكتشفت بالصدفة أن (أميمة) على علاقة بشاب تتحدث معة تليفونياً وتراسلة عبر الواتس آب والفيس بوك. وحديثهم تطرق لامور جنسية. بل وأرسلت لة صور لها وهى عـ,ـّارية.

حين رئيت الصور لم أصدق انها لاميمة أختى. وأعتقدت انها صور لاحدى فتيات الأفلام الإباحية وتم تركيب وجه اميمية. بنظام الفوتوشوب. ولكن حين ضيقت الخناق عليها وسألتها عن سبب احتفاظها في تليفونها بصور عـ,ـّارية لها. أنهارت وأضطرت تعترف. خاصة ان هذا الشخص بدأ يبتزها وهددها بفضح أمرها ونشر صورها اذا لم تدفع لة مبلغ من المال.

الموضوع اصبح كبير ويهدد العائلة بأكملها. مما جعلنى أضطر  ان أرضخ لابتزازة وادفع لة المبلع الذى طلبة في مقابل أن أخذ الشريحة التي عليها الصور وان يوقع على تعهد بأنة لايملك نسخة وانة يتحمل المسئولية أذا ظهرت صورة من هذه الصور. طبعاً الفلوس اللى دفعتها دة كانت الفلوس اللى بجمعها للزواج. وكانت النتيجة ان الخطوبة اتفشكلت.

عاشرت اختى المطلقة لانقذها

أميمة كانت في حالة صدمة والموضوع سبب لها هزة نفسية وعقلية. وانهارت وظلت تبكى وقالت (أنا زى أي بنت عندى أحاسيس ومشاعر ومحتاجة اتجوز)  .. وقالت كلام كتير يفيد أنها تعانى من هياج جنسى وتأكدت حين شاهدت الصور. حاولت أن أبحث لها عن عريس. ولكن للأسف لم تفلح كل هذه المحاولات ولم يتقدم أحد يطلب يدها.

مرة أخرى بدأت تسوء حالتها النفسية. وتتعرض لنوبات بكاء. خاصة انها حاسة انها مش حلوة ومحدش هيتقدم لها. بذلت كل جهدى وطاقتى للتخفيف عنها. حتى أنى كنت اجلس بجوارها بالساعات أحضنها واطبطب عليها  لتهدئتها. وكانت بالفعل تهدأ. ولكن بدأ تحدث أمور غريبة وغير منطقية.

بعد ان تنام أمى. وهى سيدة مسنة ومريضة وتنام مبكراً. اتفاجأ بأميمة ترتدى قمصان نوم عارية. صارحتها بأن هذه الملابس لاتليق. وكان ردها صادم. قالت لى  :كنت زمان بتكسف البس كدة امامك لكن دلوقتى خلاص انت شفت الصور يعنى شفت جسمى وشفت اللى ماشفهوش جوزى. كمان انا كنت السبب في فشكلة خطوبتك. وعلشان كدى أنا هكلمك بصراحة ومش هتكسف لان مبقاش امامى غير أنى أصارحك او انتحر وأخلص من نفسى.

عاشرت اختى المطلقة لانقذها من الانحراف
عاشرت اختى المطلقة لانقذها

والقت عليا بقنبلة. قالت بدون خجل ما معناة انها مبقتش قادرة تستحمل وخايفة تغلط وتتسبب لنا في فضيحة أخرى. علشان كدة لم يعد امامها غير حل واحد من الاثنين. الأول هو أكون انا راجلها واللى تفرغ كبتها الجنسى معاة وهى متأكدة انى مش هفضحها وكمان لانها كانت السبب في عدم اكتمال زواجى. واكيد أنا ايضاً أشعر بكبت جنسى. والحل الثانى انها تنتحر وتخلص من حياتها واقسمت أنها ناوية تعمل كدة.

تأكدت ان أميمة لم تعد بكامل قواها العقلية. ومكنتش عارف أرد أقول آية. لكنها لم تعطينى فرصة للرد وتفاجأت تخلع ملابسها وتنام بجوارى وتتحس وجهى وتقبلنى من فمى. حاولت صدها بلطف واقناعها بأن هذا خطأ.

ولكن للأسف فشلت وضعفت. اولاً : لانى أنا الاخر اعانى من كبت. وفقدت الامل في الزواج بعد أن صرفت مدخراتى. ثانياً : لم أكن اتخيل ان أميمة تمتك هذا الجسم المثير.

حين لمست جسدها وجدتة ناعم ودافئ. ووجدتنى استجيب للمساتها وقبلاتها. بل وأبادلها القبلات والعناق وأضمها بقوة. وكأنى كنت انتظر هذه اللحظة دون أن أدرى. وكان واضح ان أميمة لديها قدر من الخبرة والجرأة. فكانت هي التي ترشدنى لما أفعلة. تارة تقدم لى نهدها لاداعبة. وتارة تقرب شفاتها لاقبلها. للأسف انا لم اكن خبير. ولكن هي أرشدتنى لما أفعلة. حتى انها طلبت أن ننام عكس بعضنا. لى وضعية (69)واصبح وجهى يقابل فرجـ,ـّها. ووجهها يقابل قضـ,ـّيبى.

عاشرت اختى المطلقة لانقذها

والاغرب انها بدأت تقبل قضـيبى وتدخلة في فمها. وتدفع فرجها وتقربة من فمى. وعرفت المطلوب منى. وبدأت اقبل فرجها واداعبة بالسانى ويدى. وادركت مدى ما بلغتة من أثارة حين وجدت بظرها قد انتصب بشكل قوى واصبح كأنة قضيب طفل صغير منتصب. وما ان لامستة بالسانى حتى صرخت وانزلت عسلها.

غيرت وضعى المعكوس ونمت الى جوارها. ولكن لم أكن اعرف هل اكمل الممارسة وادخل قضيبى اما  اتوقف عند هذا الحد. للأسف تفكيرى وترددى تسببا في تشتت ذهنى وارتخاء قضيبى. وهى لاحظت ذلك. فسارعت بمسك قضيبى بيدها. وتقبيلى من شفتى. حتى بدأت أشعر مراة ثانية بالاثارة. وانتصب قضيبى مرة ثانية ولكن هذه المرة سارعت هي بالقفز فوقى وبيدها أدخلت قضيبى في فرجها. ودخل بسهولة فقد كان فرجها لايزال رطب. وكانت شهوتها متأججة وتكاد تخرج دخان من فرجها وكأنة يحترق.

ركبت فوقى وظلت ترتفع وتنخفض وقضيبى يدخل ويخرج حتى قذفت مائى. ووجدتها تصرخ معلنة بلوغها هزة الجماع. قوة اهتزاز جسمها والرعشة التي انتابتها جعلتنى ادرك انها كانت تحت ضغط وكبت جنسى رهيب. كانت بالفعل تحترق من داخلها.

القت نفسها من فوقى ونامت الى جوارى. واضح اننا كنا متعبين لدرجة اننا نمنا ولم نشعر بأنفسنا الا حين دق المنبة بميعاد قيامى للعمل. استيقظت اميمة بفزع والتقطت ملابسها وجريت على غرفتها. وقمت أنا الاخر برتداء ملابس وخرجت وكانت أميمة اعدت لى الفطار كالعادة. ولكن هذه المرة ادخلتة لى في غرفتى. بل وكانت تضع لى الاكل في فمى. وقالت هكذا يجب أن تخدم المرأة رجلها الذى تعشقة ويروى ظمئها. وقبل أن أخرج من البيت. اقتربت وهمست في اذنى وقالت (اللى حسيتة معاك بالأمس لم اشعر بة مع زوجى طيلة اربع سنوات) قبلتنى وقالت سأكون في انتظارك

وللأسف كانت هذه الليلة بداية لرحلة قذرة مستمرة حتى الان ولا ادرى ماذا أفعل …    


شبكة دعارة يديرها كلاب وروادها نساء


بالنهار عمتى وبالليل حبيبتى وعشيقتى


انا وصديقتى واول رعشة سحاق


اختى اغتصبتنى … ثم تزوجتنى


احلام واحتلام وسحاق فى برج الحمام


قصص سحاقيات معروضين للايجار


قصة سحاق بلطية والمدرعة البشرية


وأصبحت أشارك عمى فى جماع أمى


نكحت خالتى القزمة وامتعتها واشعلت نارها

اعاشر زوجتى بالحلال واستمتع بأمها فى الحرام


اختى تشاركنى الشذوذ والانحرافات السلوكية


واكتشفت ان صديقتى شقية وسحاقية


اختى أصبحت عشيقتى وضرة زوجتى


شذوذ وماسوشية جنسية وعاهرة فرنسية


سينما الشواذ واول ممارسة لواط


اعاشر مرات ابويا بأمر العفاريت والاسياد


امى أغتصبتنى علشان تنتقم من أبى


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج

خانها مع أختة فخانتة مع أخيها !!


ارداف شقيقتى .. تشعل نار شهوتى


صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى


اصبحت سحاقية بأمر الشرطة النسائية


وعادت صديقتى تمتعنى بالسحاق


اختى جعلتنى عشيقها وقوادها وكاتم أسرارها


زوجة اخى فى غرفة نومى عارية


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


بنت اخويا طلبت منى اغتصبها وطاوعتها


اختي,عاشرت,أختي,قصص,سكس,نتيجة,البحث,كتب,google,زوج,موقع,طيز,اختى,جنسية,الفيديو,إباحي,الجنس,منتديات,صفحة,علاقة,واختي,أشرطة,الإباحية,الحرة,فيديو,عرب,xxx,الجميله,حملت,مني,ماذا,حلمت,أني,أجامع,لابن,سيرين,تفسير,الاحلام,حواء,معجنات,وفطائر,الفصل,بقلم,des مشاهدة سنة أشهر باي سنوات معها رجل المطلقة موقع قصة أختى بدأت استمتع  افلام جنسيه روايه الفجر. مجانًا عرفت للاسف تزوجت وأنا خمسة الجنس أنا البيت حد البلوغ حوالي زنيت إحدى المشكلة الكاملة أيضا أنظر يوميا يعاشرنى واختى تعلم فتاة تصدم الجميع الأفلام إباحي المسامح كريم دبرها بأفلام مصري بورنو أفضل ساعة عليا أمي صاحبتي انظر نائمه مؤخرتها مقطع مقاطع العربية بنت عرب

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع