ضاجعت اختى وأثبت لها فحولتى - فضائح جنسية

26 مارس 2022
التصنيف :
زنا محارم

خططت ودبرت وضاجعت اختى بعد ان شككت فى فحولتى استدرجتها وتعمدت اثارتها حتى انزلت مائها واصبح فرجها رطب وادخلت قضيبى وكان يغوص فى فرجها وكانة يغوص في سلطانية مهلبية
وردت هذة العبارات فى قصة كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.
واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

ذكرت في بداية حديثى (الجزء الأول). اننى كنت انثى وتحولت لذكر. وتحدثت عن المعاناة التي عانيتها قبل ان اتحول. وحتى بعد أن تحولت ومضايقات اهل المنطقة والجيران. واضطررت انا وامى الى ترك مدينة القاهرة. والانتقال الى مدينة الإسماعيلية. حيث تقيم اختى (زهرة) وزوجها.

كانت امى على وشك الزواج من زميل لها ولكن فشل الامر بسبب انتقالنا. ولكن أمى جعلتنى انا البديل. وأصبحت انا زوجها. اعاشرها وامتعها. رغم اننى في البداية كنت رافض هذا الامر. ولكن شغفى لممارسة الجنس وتجربة حياتى الجديدة كرجل جعلتنى انساق وراء رغبة أمى التي كانت تعانى من شبق وشرة جنسى.

وممارستى الجنـّ,ـِس مع امى. منحتنى ثقة فى نفسى. واعطتنى خبرة فى ممارسة الجنس. ولكنها أسقطت كل القيم والأعراف بداخلى. لذلك حين انتقلنا الى الاسماعيلية وبدأت أختى في زيارتنا. بدأت أشتهيها وأشعر بالاثارة حين أرى جسمها. …. وكنت اعلم ان الامر مع زهرة صعب فهى غير امى التى كانت محرومة جنسـِياً. ولا تجد من يشبع رغبتها. لذلك كان سهل أن تسقط في مستنقع زّنَا المحارم وتمارس الجنس معى. لكن زهرة متزوجة وزوجها يشبع رغباتها وليست في حاجة لان تسمح لى بمعاشـّ,ـِرتها.

امتع اختى وهى تعشقنى

ولكن رغبتى وشـّ,ـِهوتى فيها ظلت مستمرة بل وتزيد كل يوم. لانها كانت تأتى الينا وتجلس براحتها بأعتبار انة بيت أمها. ولم تكن تدرك اننى اتقطع من داخلى حينا اراها ترتدى البنطلون الاستريتش الذى يبرز مؤخرتها الجميلة واردافها المثيرة. والتانك توب القصير الذى يكشف جزء من بطنها ويبرز نهـّ,ـِديها الكبيرين الذين يهتزان تحتة مثل طبق الجيلى.

زهرة اجمل بكثير من أمى. فعمرها 23 عام. اى مليئة بالشباب والحيوية. وممتلئة القوم. وانا من قبل ان اتحول لرجل وانا احبها ومعجب بجسمها. ولكن لم اكن اشتهيها واشعر بالاثارة والرغبة فيها كما هو الحال الان.

كان الشيئ الوحيد الذى يعطينى الامل في ان احقق امنيتى واعاشـِر زهرة. هو الفضول الذى كنت المحة في عينيها. والاسئلة الكثيرة التى تدور فى رأسها. ورغبتها معرفة التغيرات التي حدثت لى وما اشعر بة بعد ان تحولت لرجل. وهل انا رجل مكتمل الرجولة وامتلك قضـِيب واستطيع ممارسة الجنس مثل باقى الرجل. فقد كان هو نفسة الفضول الذى دفع امى لطلب رؤية قضـّ,ـِيبى وكان البداية لممارسة الجنس معها.

كانت زهرة غالباً تزورنا في الصباح. بعد ان يذهب زوجها للعمل. وترسل طفلها للحضانة. وفى الأيام الأخيرة استلمت أمى عملها. وكنت انا المتواجد في البيت لانى لم اجد عمل ومازلت في انتظار أستلام بطاقتى الجديدة بعد تعديل الاسم والجنس. وفى يوم زارتنى زهرة ودخلت وهى منفعلة تشتكى من حضانة ابنها. وكالعادة بدأت في تغيير ملابسها. ونسيت اننى موجود واننى لم اعد بنت مثلها. فقلت لها (اية يازهرة انتى ناسية ان فية راجل). فردت بأنفعل (انت هتعمل راجل عليا هو انتى مصدقة). غضبت وخرجت من الغرفة.

امتع اختى وهى تعشقنى

جريت خلفى واعتذرت وقالت انها مكنتشى تقصد تزعلنى. وانها لسة مش متعودة على حكاية انى راجل. وحضنتى وقبلتنى من خدى. وقالتلى (انت اخويا يعنى مفيش خوف منك ولا انت ممكن تحس بحاجة نحيتى) وسكتت شوية وقالت (انا عايزة أسئلك من زمان سؤال بس مكسوفة .. هو انت ركبولك عضو ذكـّ,ـِرى ازاى وياترى بيحصل لة تأثير).

قلت لها (ايوة عندى قضيب زى كل الرجالة وبتأثر. وبيحصلى أثارة وانتصاب). ضحكت وقالتلى (دة اذا كان الرجالة اللى ربنا خلقهم رجالة خيبتهم كبيرة ومش بيتأثروا .. يبقى انت … وقطعت الكلام لانها حست انها غلطت.

وانا كمان عملت نفسى غضبان وقلت لها يعنى اقلع بنطلونى واغتصـّ,ـِبك علشان تصدقينى. الغريب انها ضحكت وقالتلى (لو راجل اعملها) قلت لها اعمل انهى جزء بالظبط (اقلع البنطلون ولا اغتصـّ,ـِبك). ضحكت وقالتلى اقلع البنطلون وخلى موضوع الاغتصـّ,ـِاب دلوقتى.

لم اتردد في ان اقلع البنطلون والبوكسر واظهر لها قضـِيبى الذى كان على وشك الاثارة والانتصاب….. نظرت الية من بعيد وكان على وجهها علامات الاستغراب والدهشة. وقالت (ياخرب بيتك يا رزان … اسفة قصدى يا رامز دة الموضوع بجد وبقيت راجل مفيش كلام) .. وقبل ما تكمل كلامها كان قضـّ,ـِيبى انتصب بشكل كامل… صرخت وقالتلى. البس هدومك وخرجت مسرعة من الغرفة…. خرجت خلفها وسالتها خرجتى لية. قالتلى خفت تغتصبنى. وضحكت تانى وقالتلى مينفعش (فؤاد) جوزى يروح للدكتور دة يركبلة واحد زى اللى عندك بدل الخيبة اللى هو فيها.

امتع اختى وهى تعشقنى

للأسف قبل ما ارد عليها شعرنا بصوت مفتاح الباب وعرفنا ان ماما وصلت. فغيرنا الكلام. لكن تفاجأت بها تتصل بى بالليل وبتسألنى هي ماما حست بحاجة؟؟ … فقلت لها وهو حصل اية اصلاً دة احنا كنا بنتكلم مش اكتر. وعلى فكرة انسى حكاية أن (فؤاد) يركب قضـّ,ـِيب زى اللى عندى. لان اللى عندى صحيح يمتع اى ست ولكن للأسف ميخلهاش تحبل وتخلف لانة مش بينزل سائل مـّ,ـِنوى ودة العيب الوحيد … انا كنت قاصد أوصل لها الرسالة دة. وزى ماتوقعت سمعتنى بأهتمام وقالتلى (لا دة انت حكايتك حكاية بكرة لما اجيلك نكمل كلامنا). وانتهت المكالمة.

في اليوم التالى كنت حاسس ان فية حاجة هتحصل لان من كلام زهرة حسيت ان عندها الرغبة. وواضح ان جينات الواسخة و الشرة الجنـّ,ـِسى والشـّ,ـِهوة اللى عند أمى هى نفسها موجودة عند زهرة. علشان كدة حضرت نفسى واستحميت. ولما وصلت زهرة. لقيتها دخلت وسلمت عليا وحضنتنى وكمان قبلتنى. ودخلت علشان تغير هدومها. وللمرة الثانية عملت نفسها سرحانة وقلعت هدومها أمامى. بس المرة دة تعمدت ابص عليها وقالتلها. هو (فؤاد) جوزك اتعمى … حد يشوف الجمال دة ويستحمل.

امتع اختى وهى تعشقنى

والحقيقة كان ردها مفاجأة. قالتلى (ياحلاوة ياحلاوة .. دة بجد بقى بقيت بتتأثر ياواد يا رامز .. عموماً انت فرجتنى على حاجاتك يبقى من حقك انت كمان تتفرج على حاجاتى). وفى اللحظة كانت قلعت البنطلون وقلعت التيشرت ووقفت بالكلوت والستيان الدانتيل. ترقص وتهز صدرها وتغنى اغنية الفنانة صفاء ابو السعود (اصحابى وصحباتى هنا ومحلك سر.. بصوا وشوفوا حاجاتى انما أية في السر).

الامر كان فوق احتمالى. وشعرت ان قضيبى انتصب بشكل خيالى. ولقيتنى غصب عنى بقوم وافك السوتيان وامسك نهـّ,ـِديها واقبلهم وارضع من حلماتها. وهى توقفت عن الغناء ووقفت ثابتة ولم تبدى اى اعتراض او نفور. ودة ساعدنى ان احضنها واقبلها من شفايفها. واعض بشفتى شفايفها وودانها. واعود للرضاعة من حلمات صدرها. خصوصاً ان الحلمات انتصبت ودة حسسنى انها بدأت تشعر بالاثارة. فمديت ايدى دخلتها تحت الكلوت وبدأت اداعب بأصبعى فرجها وادخلة اصابعى اداعب بظـِرها.

زهرة تقريبا شعرت بالاثارة لدرجة انها سندت على دراعى وحسيت انها رجلها مش شيلاها. اخدتها للسرير وانا حاضنها ونيمتها ونمت فوقها. ووضعت قضـّ,ـِيبى بين فخذيها. وفردت ذراعيها وظللت اقبلها من شفايفها وارضع من نهـِديها. حتى شعرت بتزايد دقات قلبها وارتفاع حرارة جسدها. وشعرت بجسدها ينتفض انتفاضات خفية. وشعرت بيديها تحاول امساك قضـّ,ـِيبى ولكنها مترددة. فمسكتة ووضعتة فى يدها. ولكنها سارعت بوضعة فى فرجـّ,ـِها. شعرت بتدفق مائها. كانت زهراء اكثر سخاء في قذفها فمائها كان اكثر من الماء الذى يتدفق من امى. وكانت شهوتها قوية لدرجة انى شعرت بتشنج ساقيها وضمهم بقوة وكانها تعصر قضـِيبى.

امتع اختى وهى تعشقنى

نزول مائها جعل فرجها رطب وجعل قضـِيبى يخرج ويدخل بسهولة ولكن كان يصدر صوت غريب وكانة يغوص في سلطانية مهلبية دة غير صوت أصطدام خصيتى السيلكون في اردافها. وكانت زهرة في قمة نشوتها وشهوتها. تغمض عينها وتاركة شفتيها لاقبلها واعضها بشفتى.

فى الحالة الطبيعية بعد ان يقذف الرجل مائة يرتحى قضيبة وتنتهى الممارسة الجنسـِية. ولكن المشكلة عندى انة لايحدث قذف لانى لا امتلك خصيتين طبعيتين قادرتين على تخليق سائل منوى. لذلك يظل عضوى منتصب ولا يرتخى حتى اتوقف وأهدأ فيرسل المخ اشارات تقلل من تدفق الدماء للقضـّ,ـِيب فيرتخى. لذلك ظللت امارس الجنس مع زهرة. حتى قذفت مانها ثلاث مرات. وشعرت بالاكتفاء واصبحت منهكة ومتعبة واضطريت للتوقف.

ظلت زهرة على السرير مستلقية على ظهرها. وانا ذهبت لاخذ شاور. وارتديت ملابسى وعدت واستلقيت على السرير. فى الوقت اللى هى راحت تاخد شاور. وعادت وارتدت ملابس الخروج . وقبل ماتخرج. قربت من السرير ونامت فوقى وقالتلى فى ودنى (أنت قلت ان مفيش سائل منوى يعنى اطمن ان مفيش حاجة دخلت فيا … انا خايفة يحصل حمل !!). قلت لها اطمنى مش هيكون فية حمل.

قبلتنى من شفتى وقالت (كلامنا لسة منتهاش وبكرة نكمل … متقولشى لماما انى جيت.. سلام) … خرجت زهرة من المنزل ولكن دخلت قلبى وأصبحت اعشـّ,ـِقها وهى تعشقنى. ودخلت حياتى وكنت انتظر حضورها لامتعها وتمتعنى… ولكن ظللت مجبر على ممارسة الجنس مع امى حتى لاتشعر بتغير وحتى لا افضح علاقتى مع اختى.


شبكة دعارة يديرها كلاب وروادها نساء


بالنهار عمتى وبالليل عشيقتى


انا وصديقتى واول رعشة سحاق


اختى اغتصبتنى … ثم تزوجتنى


احلام واحتلام وسحاق فى برج الحمام


قصص سحاقيات معروضين للايجار


قصة سحاق بلطية والمدرعة البشرية


وأصبحت أشارك عمى فى جماع أمى


نكحت خالتى القزمة وامتعتها

اعاشر زوجتى واستمتع بأمها


اختى تشاركنى الشذوذ والانحرافات السلوكية


واكتشفت ان صديقتى سحاقية


اختى أصبحت عشيقتى وضرة زوجتى


شذوذ وماسوشية جنسية وعاهرة فرنسية


سينما الشواذ واول ممارسة لواط


اعاشر مرات ابويا بأمر الاسياد


امى أغتصبتنى انتقاماً من أبى


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج

خانها مع أختة فخانتة مع أخيها !!


ارداف شقيقتى تشعل شهوتى


صديقتى تساحقنى وتمتعنى أكثر من زوجى


اصبحت سحاقية بأمر الشرطة النسائية


وعادت صديقتى تمتعنى بالسحاق


اختى جعلتنى عشيقها وقوادها وكاتم أسرارها


زوجة اخى فى غرفة نومى عارية


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


بنت اخويا طلبت منى اغتصبها وطاوعتها


ضاجعت,أختي,اختي,sister,اختى,الفجر,بيكهون,اخته,اصبحت,كبيرة,سنه,البلوغ,زنيت,الله,نكت

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع