اجامع حماتى لارضاء مراتى - فضائح جنسية

8 أغسطس 2021
التصنيف :
زنا محارم

اجامع حماتى لارضاء مراتى .. هذا عنوان واحدة من القصص التي كتبها احدهم على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

كان تحفظى الوحيد على العروسة التى اختارتها لى خالتى وامى هو صغر سنها (18) سنة.  ولكن عندما رئيتها وافقت لان جسمها فاير ورشيق ووجها جميل. وكمان مفيش وقت لانى أجازاتى فقط شهرين ويجب خلالها ان اختار عروسة واتمم الزواج واعود لعملى. فأنا اعمل مهندس فى واحدة من كبرى شركات المقاولات والتى تنفذ اعمال فى بلدان عربية وافريقية. وانا واحد من فريق عمل يقوم بتنفيذ انشاء مجموعة طرق وصالة اضافية فى مطار(أبوجا) عاصمة نيجريا.

تم الزواج. وتعرفت أكثر على زوجتى (خلود) وامها (علوية). امها سيدة طيبة ومن يراها يعتقد انها اختها لانها صغيرة السن (38) سنة والحقيقة كانت متعاونة معى. وذللت كل العقبات ووافقت على كل طلباتى لآجل اتمام الزواج واقنعت خلود لانها كانت رافضة.

أما خلود فهى انسانة بسيطة متوسطة التعليم. مطيعة لحد السذاجة. محبة لبيتها. فمنذ زواجنا وحتى سفرنا لم ترهقنى بأى طلبات مثل عايزة اتفسح وعايزا كذا وكذا. ولكن كانت مشكلتها الكبيرة هى تعلقها الشديد بامها. وعدم قدرتها على حفظ سر. فكل شيئ تحكية لامها.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

قضينا أيام زواجنا الأولى على اكمل مايكون. ولكن قبل ان ينتهى شهر العسل. وتحديداً بعد حوالى 25 يوم من زواجنا. فؤجئنا بامها تتصل تستنجد بنا. وعرفت ان ابنها (أخو مراتى) يتشاجر معها. طبعاً خلود انهارت وكانت تبكى بشكل هيستيرى. واضطرينا للذهاب اليها وسيطرتنا على الوضع وطردت الولد وخرج وهو يتوعدنى انا وامة. وخوفاً عليها اخذنها لتقضى معنا كام يوم لحد ما نشوف حل مع أبنها.

شكرتنى خلود على موقفى مع امها واطلعتنى على سر هذه المشاجر. وهو ان واحد قريبهم من البلد عايز يتجوز امها وهى موافقة. بس كانت منتظرة ان خلود تتجوز. ودة عرفنى هى لية كانت بتسهل امر زواجى انا وخلود. ولية خلود كانت رافضة الزواج. ولما سألت خلود عن رئيها في جواز أمها. بكت. وظلت تردد (انا السبب انا السبب) وعرفت المفاجأة وهى ان خلود هى اللى بلغت اخوها برغبة أمها في الزواج. وقالت انا مش عارفة عملت كدة لية. ماما سنها صغير ومن حقها تعيش خصوصاً انها اتعذبت مع ابويا وشافت المر. بس في الوقت نفسة مش عايز حد ياخدها منى.

علشان كدة قولت لها لو عايزة تتجوزى اتجوزى بس أعيش معاكم حتى لو اتجوزت أكون معاكى. وظلت تبكى وفجأة سكتت ومسكت يدى بطريقة درامية واخذت تُقبلها. وقالت (هو انا ممكن اطلب منك طلب). فقلت لها أأمرى.  قالت ماما تسافر معنا. واقسم لك انا هتحمل كل المصاريف ومستعدة اتنازل لك عن كل ميراثى. واقسم لك انى هبقى خدامتك. فقلت لها حاشى لله انتى مراتى وتاج راسى. ولو على امك مفيش مانع تسافر معنا.

كانت سعادتها لاتوصف بموافقتى على سفر امها معنا. وقفزت علىّ تحضنى وتنهال عليا بالقبلات. لكن حصلت مشاجرة بين خلود وامها. لان امها كانت رافضة السفر. وعلى مدار يومين كانت تدور احاديث جانبية بينهم وفى النهاية وافقت.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

بدأنا في تحضيرات السفر واخبرت الشركة بأن امى زوجتى سترافقنى لان زوجتى حامل. وكانت بشرة خير لان بعدها باسبوع اخبرتنا الدكتور ان خلود حامل وطلبت ان نوقف العلاقة الزوجية الى ان يثبت الحمل.

سافرنا الى نيجريا وذهبت لمدينة (بوتشى) التى اعمل بها وهى مدينة هادئة والشركة سلمتنى منزل مستقل كبير على ربوة عالية بعيدة عن الناس والدوشة. حاجة فى منتهى الرمانسية ولكن للاسف كان هناك مشكلتين جعلونى لا استمتع بكل هذا الجمال.

 الأولى ان أمها كانت لاتزال مكتئبة. والمشكلة الثانية وهى الاهم. حمل خلود جعلنى غير قادر على ممارسة الجنس معا وعدت اشعر بالكبت الجنسى مثل ايام ماقبل الزواج.

وفى يوم كنت بهزار مع خلود وقلت لها المفروض الراجل يتجوز اتنين علشان لو واحدة حملت التانية تراعية. كنت بهزار لكنها زعلت وعيطت وقالت يعنى هو ذنبى. صالحتها وعرفتها انى بهزر. لكن في اليوم التالى لقيت خلود ترتدى قميص نوم ساخن واخدتنى للغرفة وقعدت تبوس فيا وتتحسس قضـ,ـّيبى بيدها حتى حدث قذف وانزال. فقلت لها عملتى كدة لية. قالت عايزة ارضيك لحسن تعملها وتتجوز عليا.  حضنتها وقبلت بطنها وقلت لها انى هستحمل عشان ولى العهد.

هدأت الامور وعادت علوية تضحك. أصبحت هي من يقوم بأعمال البيت بدل خلود لظروف حملها. لكن الغريب انها بدأت تفعل مثل خلود وكأنها تقمصت شخصيتها. بعد انهاء اعمال المنزل تأخذ شاور وتلبس قميص نوم. طبعا تفاجأت بلبس حماتى لقميص نوم وكانها عروسة.

لفت نظر خلود بأن ملابس امها غير لائقة. قالت (سيبها براحتها هو فية حد غريب معنا. دة الجو حر مخلينا عايزين نقلع هدومنا). ولان كلامها لم يكن مقنع. تعمدت اثناء جلوسنا لتناول الغذاء ان احرج علوية والفت نظرها لموضوع اللبس.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

فقلت لها. (اية الجمال دة يا حماتى مش تخلى الحاجات الحلوة دة للعريس. اتكسفت ووشها أحمر. حسيت ان الكلمة جامدة حبيت الطف فقلت لها .. دة انا لو شفتك قبل ما اشوف خلود كنت اتجوزتك. ردت خلود بتلقائية واندفاع وقالت وانا موافقة اية ريئك يا ماما تبقى ضرتى. انتى الوحيدة اللى اوافق أنها تكون ضرتى. امها ضحكت وسكتت. لكن ركزت بنظهرها عليا وعلى خلود كانها عايزة تشوف رد الفعل.

لما دخلنا غرفة النوم كنت لسة هزعق لخلود وقولها (اية اللى بتقولية دة). اتفاجأت انها بتعيط وتقولى انا صعبان عليا امى نفسيتها تعبانة انا حاسة بيها ومستعدة اعمل اى حاجة حتى لو اموت نفسى. ومستعدة كمان اعمل اى حاجة علشانك ولقيتها بتحضنى وعايزة تمسك قضـ,ـّيبى وتكرر ماحدث بالأمس. منعتها وقلت لها مفيش داعى انا مقدر ظروفك. مسكت ذراعى وقالت شكلك هتعملها وتتجوز عليا. قلت لها انتى هبلة احنا فى نيجيريا كلهم زنوج ومش بيتجوزا غير من بعضهم.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

قالتلى مش قلتلك امى شكلها هتبقى ضرتى. .. ضحكت وقلت لها عندك حق عموماً انتى موافقة وقولتى أن الوحيدة اللى تقبلى انها تكون ضرتك. (طبعاً كنت بتكلم بهزار). لكن لقيت خلود بتتكلم بجد وبتقولى (أنا فعلاً صعبان عليا حال أمى وبعدين ضُرةّ نعرفها احسن من ضُرةّ غريبة). حسيت انها بتتكلم جد. عملت نفسى انا كمان بتكلم جد علشان أتاكد واعرف نيتها واعرف اية آخرها. فقالت لها (طالما انتى موافقة خلاص انا حروح اكلمها واشوف رأيها اية مش جايز معجبهاش).

المفاجأة انها ردت وقالت (ياروح قلبى انت تعجب اى واحدة وانت عارف أنا وماما بنحبك ونموت فيك) وراحت بيسانى من شفايفى بوسة قوية وكانها تؤكد الكلام. وقالت روح قولها ضرتك خلود بتقولك واحدة واحدة عليا بلاش تلحسى العسل كلة خلى شوية لخلود الغلبانة.

عرفت ان المجنونة بتتكلم جد وحسيت ان أمها عندها علم……. الموضوع كان صادم. بس قررت اكمل واعرف آخرة.

رحت لغرفة حماتى خبط عليها ودخلت. وقلت لها (انا جاى أطلب ايدك). قالتلى (هي المجنونة نفذت اللى فى راسها وكلمتك).  عرفت ان الموضوع مترتب بينهم. فقلت لها ايوة كلمتنى وانا موافق هو انا هلاقى عروسة قمر زيك مش قلتلك قبل كدة انا لو كنت شفتك قبل خلود كنت اتجوزتك. اقسم باللة كنت بقول الكلام دة علشان اجس نبضها واعرف آخرها.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

المفاجأة الأكبر انى لقيتها قامت من السرير واترمت في حضنى وعيطت وقالتلى (ورحمة ابوك يا رامى متزعل منى ولا تظن فيا ظن وحش). حضنتها انا كمان وقلت لها (انا عمرى ما أظن فيكى ظن وحش وصدقينى لما قلتلك انى لو شفتك قبل خلود كنت طلبت ايدك انتى بس شكلك عايزة عريس غيرى) ضحكت وقالتلى (انا وبنتى لو لفينا الدنيا مش هنلاقى عريس اجمل ولا أحن منك. انا وبنتى يا رامى خدمينك ومنقدرشى نكسرلك كلمة).

الحقيقة كنت مصدوم ومشى عارف اعمل اية غير انى أقول لها (انا هروح اعرف خلود). ولما رحت لخلود قلت لها العروسة وافقت بس معلش بقى هنأجل الدخلة علشان عندى شغل. قالتلى شغل اية اللى بالليل كدة .

الحقيقة مكنشى عندى شغل بس رحت لاصحابى في الاستراحة بتاعتهم لانى مكنتش قادر اقعد في البيت. ودماغى هتفرقع وأفكار عجيبة بتدور في دماغى.

. كلمت بعض اصدقائى بدون ما اعرفهم انها مشكلتى وكان ردهم ان دة حرام شرعاً والبنت اللى تطلب كدة اكيد مجنون وبنت مش مظبوطة هى وامها. بعد الشغل توجهت للمركز الصحى المصرى وطلبت مقابلة دكتور/ سلامة. ودة دكتور صحة نفسية كان بيعمل لنا جلسات علشان انتقالنا من مصر للعيش هنا كان بيسبب عند البعض مشكلة. وسالتة في موضوع حماتى بس كلمتة على ان الموضوع يخص واحد قريبى من مصر.

اخبرنى انها حالة مرضية. تسمى في علم النفس (codependency). أي التعلق العاطفى المرضى. وفية يتفانى كل طرف في عمل أي شيئ يرضى الطرف الثانى. تأكدت ان خلود وعلوية مرضى. وانى وقعت في مشكلة.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

فكرت ومش عارف اذا كانت دة افكارى ولا أفكار الشيطان … قلت لنفسى لية اضيع الفرصة.. دة انا بأعانى من كبت جنسى وكنت ناوى اروح (مدامز – Madames) ودة اسم بيوت الدعارة في نيجيريا. لذلك قررت اخوض التجربة وامش للنهاية.

عدت للمنزل وشعرت بوجود توتر في الاجواء. علوية حضرت الاكل وقالت انها تعبانة ودخلت على أوضتها. وخلود كانت متغيرة. وبمجرد ماقلت لها فية آية. قالتلى ماما بتعيط طول اليوم فاكرة انك زعلت من الحوار اللى حصل امبارح واتعاركت معاية وبتقول انتى السبب في انها تنزل من نظرك وتظن ان انا وهى مش كويسين. وعايزة ترجع مصر.

دخلت على علوية غرفتها. كانت بتسرح شعرها. حضنتها من الخلف وقلت لها (الجميل زعلان منى). قالتلى بدلع (آة وواخدة على خاطرى. انت خلتنى طول الليل اعيط). بوستها من بقها لأول مرة وخليتها تقف علشان أحضنها. وبدأت أقبلها من شفايفها ورقبتها. في الوقت نفسة بحاول اقلعها قميص النوم.

الجميل انها كانت بتساعدنى فى قلع الهدوم . سحبتها علشان نروح للسرير. لكن رجعت خطوة للوراء واخدت زجاجة برفان ورشت على نفسها. ادركت انها مستعدة تماماً. الحقيقة علوية جميلة ومهتمة بنفسها جداً وربما اكثر من خلود. فرائحة شعرها جميلة وجسدها املس وناعم. والاهم انها تمتلك صدر اكبر من صدر خلود. بحكم انها متزوجة لفترة عشرون عام وانجبت وارضعت. ورئيت منها حاجات لأول مرة اشوفها واستمتع بيها. فمثلاً حلمات صدرها عند الانتصاب كان طولها حوالى 1.5سم وكان هذا الامر غريب بالنسبة لى. فقد كنت اضعهم بين شفتى وكانهم شفاط شرب العصير (شاليموة). وادركت انها فعلاً كانت تعبانة ومش مستحملة.

اجامع حماتى لارضاء مراتى

لانى بمجرد مداعبة بسيط. انزلت مائها للمرة الأولى. شعرت بذلك من رعشة جسدها وحين وضعت أصبعى في فرجـ,ـّها وكان أثر السائل موجود بة وكان بظـ,ـّرها منتصب. ومن الوهلة الأولى ادركت ان علوية محترفة وتجيد امتاع من يعاشـ,ـّرها تجيد العناق والتقبيل. تتقن اصدار آهات الاثارة ولا تتحرج في طلب المتعة. فمثلاً حين كنت ارضع من احد نهديها. حركت صدرها ووضعة حلمة الفردة الثانية من بزها فى فمى. وقالت (هو الغلبان التانى دة ملهوش نصيب). واثناء تقيبلى لرقبتها كانت احياناً تستدير وتقدم شفايفها لاقبلها منهم.  وكثيراً ما كانت تمسك بيدى وتضعها على فرجها. طالبة ان اداعبة بأصبعى.

توالت ممارستى للجنس معها. وفى كل مرة كانت اكثر جراءة من السابقة. وكانت تتفنن في امتاعى. والغريب انها بعد الجمـ,ـّاع. كانت تقبلنى وتطلب منى ان اتركها وأذهب لخلود وتؤكد عليا ان اداعبها واقبلها واحضنها. وتقولى (وحياة حبيبتك علوية لتقعد نص ساعة تلاطفها علشان متحسش انى اخدتك منها وتغضب منى وتحرمنى منك والنص ساعة انا هعوضهالك ساعة هنا وسعادة).


اختى مريضة بفرط الشهوة


استمتع مع عشيقى بعلم زوجى


تعاشر اخو زوجها بعد بتر قضيب زوجها


تعلمت اللواط والمثلية في الاعدادية


شاركتنى فى السباق ومارست معى السحاق


اعترافات شاب شاذ “Bi-sexual “


عاشرت اختى بعد ان تعاطينا الشابو


خنت عمى مع خالتى بسبب أبى


تبادل زوجات ….. فى شهر العسل

البداية تحرش جنسى والنهاية اغتصاب


فسخت خطوبتى وتزوجت أخى


جلسة تخسيس تحولت الى سحاق وتحسيس


سحاقيات .. بيوتى سنتر الفاتنات


غفرت لزوجتى عارها مقابل معاشرة اختها


عاشرتها انا وابى فى الحرام


انا ووحش الكون .. سحاق بجنون


شورت هدية فضحنى وكشف أن أنا سحاقية


سكس تبادل الامهات ومستنقع الحرمات

اخى شاذ .. يعاشر صديقة


سكس محارم مع زوجة اخي


اعشق اختى واعاشرها معاشرة الازواج


مغامرة ليلية مع عاهرة برتغالية


اختي تستمتع بمعاشرتى لها من الخلف


قصص زنا محارم الشيخ حمدى


انا واخى نتشارك فى زوجة واحدة


اخ واختة في ليلة الدخلة – قصة محارم


بعلم زوجها حملت سفاح من اخيها


حماتي,اجامع,المنام,زوجتي,تفسير,اني,ام,حلم,موقع,حلمت,أجامع,سيرين,الجماع,لابن,جماع,رؤية,أني,الزوجة,الزوج,جامعت,اخبار,اعرف,زوجها,نجومي,والدة,مراتى,الحلم,حماتى,ايام,وحماتي,التبويض – تفسيرات  اسماعيل  الجعبيري لفكرة الجماع مع زوجته وايضاً حماته حلوة مرة لان الأحلام أيام قليلة حتى اجامعها كم الفيديو أنه الزوج متزوجة رجل أشهر مرات لارضاء مراتى مفسر ابن سيرين الاحلام حملت الحمل لاجل محمد دبرها لاين الحالم أنا حمامات تحمل الحماة الشخص الخطأ هل تعلم  حبيبتي  أنني  الجنس وانا اريد مراتي ثلاث وهناك واجهضت 

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع