استمتع مع عشيقى … بعلم زوجى - فضائح جنسية

16 أغسطس 2023

دكتور صادق مهران

استمتع مع عشيقى بعلم زوجى. كان شعورى بالتعرى وكشف جسمى أمام رجل غريب يشعرنى بالكسوف وأيضاً بالاثارة ويشعرنى بمتعة غريبة لم أشعر بها من قبل. ولأدرى كيف سمحت لة بوضع قضيبة في فمى وأستسلمت وأستجبت لة … ا.

بهذة الكلمات بدأ قصة احدهم التي كتبها على موقع أباحى طلب من متابعية كتابة قصصهم وتحديداً بدايتهم مع المتعة الحرام. والقصة الأكثر تشويقاً ستعرض ويمنح صاحبها امتيازات على الموقع. فتبارى المتابعين في الكتابة والتفاخر بآثمهم وخطاياهم. فترصدناهم وتواصلنا معهم وشرحنا لهم مغبة وعقاب ما أقترفوا.

واخبرناهم اننا لسنا ملائكة ولا قديسين. وقد تذل قدم البعض ويسقط في براثن الخطيئة. فيرتكب مايغضب الله. ولكن علية سرعة الرجوع والتوبة والانابة. فهى ملاذ الروح للتطهر من دنس الخطيئة .. ونعرض رسائلهم لتكون عبرة وعظة . فقد اخطأوا وتابوا. والله يقبل التوابين.

عمرى (39) عام. قضيت نصفهم في التعلم والدراسة وكانت النتيجة حصولى على الدكتوارة ووظيفة محترمة. ولكن للأسف خسرت أجمل أيام شبابى دون أن أستمتع بعمل علاقات وصداقات. والنصف الثانى قضيتة في الزواج والولادة. وكانت النتيجة اسرة مستقرة وأنجابى ثلاث أولاد. ولكن للأسف لم أحظى بأى نوع من المتعة حتى المتعة الجنسية لم أشعر بها. كانت علاقتى الزوجية مجرد وأجب زوجى. وممارستنا للجنس مجرد وقود لتشغيل آلة الانجاب.

وكان عزائى الوحيد هو أن زوجى رجل محترم ذو مركز مرموق. وأنا سيدة جميلة وناجحة ولدى أولاد وأسرة هادئة. الى حدث الزلزال الذى دمر حياتى. حين أكتشفت أن زوجى المحترم يتواصل مع عاهرات على الفيس بوك. وأشترى شقة لآجل نزواتة ورغباتة. يلتقى فيها بهم ويصورهم. ويحتفظ بهذة الفيديوهات على هاتفة المحمول.

أستطعت أخذ نسحة من هذه الفيديوهات. وذهبت الى الشقة التي أشتراها وضبطة مع أحدهن. وطالبت منة الطلاق والا سأعرض هذه الفيديوهات على أولادة وأسرتة وأفضحة وأرفع قضية (طلاق للضرر). وظل على مدار أسبوع يبكى ويتوسل لى. ولكنى رفضت وحتى أعجزة وأجبرة على تنفيذ طلبى. هددتة بأنة أما أن يطلقنى. أو يسمح لى بخيانتة .. فكما يقولون (ثمن الخيانة .. خيانة).

استمتع مع عشيقى بعلم زوجى

وكانت المفاجأة والصدمة أنة وافق على أن أخونة. وأصبحت في حيرة كيف سأفعل هذا وأنا أساساً لأطيق ممارسة الجنس ولأ أشعر بأى متعة. ومن أين سأتى برجل لأخون زوجى معة. فقررت أذلالة بشكل أكبر وطلبت منة أن يأتي هو برجل يعرفة لامارس معة الجنس. ليكون الأمر بعلمة. وفى نفس الشقة التي خاننى فيها.

وبعد ثلاثة أيام أخبرنى بأنة نفذ كل ماطلبتة. وبمقدورى الذهاب بعد غداً الى الشقة وفى تمام الساعة الواحدة وسيأتى رجل أسمة (فرحات) لينفذ ما طلبتة. ورغم سعادتى بأذلالة. وبنظرة القهر والانكسار التي كانت في عينية. الأ أنى كنت مرعوبة ولا اعرف ماذا سأفعل في المصيبة التي أوقعت نفسى فيها. ولكن قررت أن أمتنع وأرفض أقامة علاقة من الرجل الذى سياتى وأفتعل معة مشكلة وأطردة. أو أعطية مال وأصرفة ويدعى أمام زوجى أنة مارس معى الجنس. ولكن حدث ما الم يكن في الحسبان.

ففي اليوم المحدد توجهت الى الشقة. وظللت جالسة بملابسى. وفى تمام الساعة الواحدة طرق الباب وعرفت أنة هذا الـ(فرحات) الذى أرسلة زوجى. كان صوتة أجش. وحين فتحت الباب. وجدت أمامى كائن أشبة بالغوريلا. ودخل دون أن أذن لة بالدخول. شعرت بالخوف وقلت لة (أقف مكانك انت رايح فين؟). نظر لىّ بأندهاش وقال (نعم يا روح امك انتى هتستعبطى). قلت لة (أحترم نفسك وأتكلم بأدب. الموضوع اللى في دماغك دة مش هيحصل وأحسنلك تمشى بدل ما أعملك مشكلة).

وبمجرد أن قلت هذه الجملة. تحول هذا الكائن الى وحش. وطفح من فمة ماسورة مجارى. وقال (بتقولى آية ياشرموطة. دة جوزك زمانة دلوقتى فاشخ الولية وداعك كسها وانتى بتقولى رايح فين .. رايح الأوضة اللى هقلعك فيها هدومك وأكشف بزاز وطيزك وفخادك وأدعك ياشرموطة و………).

استمتع مع عشيقى بعلم زوجى

شعرت بصدمة فلم يجراء أحد من قبل أهانتى ونعتى بهذا الكلام البذئ. وللأسف أصابتنى حالة من الخرس ولم أستطيع الرد علية. وقبل أن أفوق من صدمتى. هجم علىّ مثل الوحش وشد بلوزتى فتعريت وأنكشف ثديى. حاولت مقاومتة بيدى. فصفعنى بكف يدة على وجهى وشدنى من شعرى. وحملنى مثل الطفلة ودخل غرفة النوم. وكلما حاولت أن أقاومة كان يضربنى. وجردنى من ملابسى كاملة.

ظل يضربنى على مؤخرتى وهو يردد كلام آبيح. مثل (آية البزاز اللى زى المهلبية دة … وكسك وطيازك … الخ). الغريب أننى فقد كل سيطرتى وقدرتى على الكلام وأستسلمت لهذ الذل والمهانة .. ولكن الأغرب هو أننى بدل أن أشعر بهياج عصبى وأغضب وأثور.. الا أنى شعرت بهياج جنسى وأثارة لأول مرة في عمرى أشعر بهذة الشهوة والأثارة. وشعرت وكأن نار أشتعلت في جسدى. وخفقان في فرجى. ورغبة في أن يستمر في ضرب مؤخرتى ودعك ثدى والاستمرار في نهش جسمى بعينية ويدة. وفرك حلمات ثدى وترديد جملة (ياشرموطة).

وبدأ في خلع ثيابة … وأنا على السرير مثل الذبيحة. وحين خلع بوكسرة. قفز قضيبة .. كان كبير يشبة خرطوم المياة. حين رأيتة أصابتنى رعشة وزاد فوران وسخونة جسمى وشعرت بنزل ماء في مهبلى. وكأنى مراهقة في حالة أثارة. وأقترب منى وهو يمسك قضيبة ووضعة أمام فمى. ووجدتنى دون أن أشعر أفتح فمى ليدخلة فية. كان يمرر يدة على جسمى ويمسك ثدى.

كان شعورى بالتعرى وكشف جسمى أمام رجل غريب يشعرنى بالكسوف وأيضاً بالاثارة ويشعرنى بمتعة غريبة لم أشعر بها من قبل. ولأدرى كيف سمحت لة بوضع قضيبة في فمى وأستسلمت وأستجبت لة ودون أن أدرى وجدتنى العقة والحسة بنهم ومتعة. كيف فعلت كل هذا رغم أننى لم يسبق أن فعلت هذا.

استمتع مع عشيقى بعلم زوجى

أخرجت قضيبة من فمى لانى لم أعد أحتمل شهوتى. فقد بلغت قمة أثارتى. وأحتاج أن الأن أن يدخل قضيبة في فرجى وليس فمى .. ويطفى نارى وظمئى. ورغم أنة أنسان قليل الذوق والأدب وأشبة بالوحش. الأ أنة خبير في ممارسة الجنس ويتمتع بقوة وفحولة جنسية غير عادية. شعر أننى بلغت ذروة شهوتى فنام فوقى. وشعرت بسخونة أنفاسة وبقوة قضيبة وهو يدفعة بقوة. فيختك بشفرى فرجى ويرتطم فى جدار رحمى ويدق على بظرى مثل المطرقة. وأنا مستمتعة وأرفع وأخفض جسمى وكأنى أحفزة ليدفع قضيبة بقوة وعنف أكثر. خلال هذا شعرت بسخونة مهبلى وقذف ماء شهوتى مرة ثانية.

وفجأة وجدت هذة الوحش الذى يعتلينى ويركب فوقى. يرتعش ويهتز وكأنة جبل ضربة زلزلال. وقضيبة ينتفض داخل فرجى ويقذف منية داخلة. وبعدها نزل من فوقى ووجهة مملوء بالعرق وعلى شفتية أبتسامة وجلس على الكرسى وأشعل سيجارة وقال (طلعت جامدة ياشرموطة .. الا انتى أسمك أية؟). شعرت بسعادة غامرة وشعرت أننى لازلت أتمتع بقوة أنوثتى وأستطعت أنهاك قوى هذا الوحش. وقلت (لة ملهوش لازمة تعرف أسمى مهو أنت سمتنى الشرموطة وخلاص). ضحك وضمنى الى صدرة وهو يقول (طيب ياريت شرموطتى الحلوة تقوم تعملى كباية شاى) ووجدتنى أبوسة من صدرة … وأنا أقول في سرى (فعلاً .. لقد أصبحت شرموطتك). ووجدتنى أقوم أبحث في المطبخ عن شاى وسكر وكباية لأعمل كوب شاى .. وكأنى خادمة تنفذ أمر سيدها.

استمتع مع عشيقى بعلم زوجى

عرفت أن زوجى قام بما يسمى (تبادل زوجات) مع هذا الوحش. بقصد أن يتمتع هو بزوجة. وهو ضامن أننى سأشمئز .. وسأرفض ممارسة الجنس مع هذا الوحش الأدمى. لم يدرك أنة جعلنى أكتشف بعد هذا العمر سر عدم شعور بالذة والمتعة الجنسية معة. وهو لأنى (مازوخية أو ماسوشية). أي ممن يتمتعون ويشعرون بالذة الجنسية عندما تكون مقترنة بالاهانة والعنف. وأن تعامل زوجى معى بأحترام ورومانسية افقدنى المتعة الجنسية. وجاء هذا الكائن الهمجى ليشعل شهوتى ويفجر أنوثتى ويشبع ظمئى ويجعلنى خادمة لة يفعل بها مايريد.


اصبح الابن بديلاً للأب فى غرفة النوم


زنيت مع امى بسبب عقدة اوديب


بعد الطلاق تذوقت متعة السحاق


عاشرت ابويا ودلعتى وخلفت من اخويا ومتعنى


انا ومرات ابويا … نمارس السحاق يومياً


اتشارك انا واختى التوأم السرير ونمارس الجنس


نمت مع مرات ابويا وحملت منى


اعاشر خالتى معاشرة الازواج واشتهى امى


نمت مع مرات خالى وطفت نارى

جوزى اهملنى وحمايا قام بالواجب وعاشرنى


نكاح محارم – الام تغتصب ابنها المعاق


انا واختى مارسنا الجنس مع نورسين


انا وبنت عمتى تستمتع بممارسة السحاق


اول متعة جنسية مع اختى – زنا محارم


عشقت صديقتى وعشت معها اول قصة سحاق


قضيب اخى الوارم اوقعنى في زنا المحارم


امى اصبحت زوجتى .. وشريكة متعتى


سحاق الهوانم ومتعة سحاق العوالم

اختى تعاشرنى وعايزة تحمل منى


حفلة …. سحاق فى بيت الطالبات


زنيت بأختى وامتعتها وحققت حلمى وحلمها


عاشرت اختى المطلقة خوفاً من الفضيحة


ليلة زفافى ودخلتى … على أخى


الام تعاشر ابنها الصغير بحجة علاجة


أنا وتوأمى عاشرنا امى ومتعناها


المصيف جمعنا وكان صيف حار وسحاق نار


هاجر وكارم و .. اول ممارسة زنا محارم


,سنة,يجعلني,زوجتي,الرجل,قضيبه,فأنا,يكن,الوسيم,بلحظات,والحنان,ياسين,منا,مشكلته,ايرين,سوف,ليستمتع,دقائق,متعة,مجانا,يتمتع,بمشاهدة,بكل,يمص,الكبير,امام,بالمشاهدة,ينيك,الابيض,بجسمها,القهوة,موقع,بطريقة,النياك,يلحس,زوج,بالنيك,احلى,مص,سنوات,النحيف,ممحون,الحصول,بقوة,البعض,كبير,عشيقى,مستمتعة,هل,زوجك,بهذا,تلك,معي,خنت,رجلاً,ليس,علاقة,رفضت,فقط,شيء,حياتي,منه,واحب,أمام,المرآة,لأن,امارس,حبيبي,سم,كأس,امرأة,أما,مشكلتي,فكانت,أخفيت,حقيقة,سامر,يعيش,كندا,عذريتي,فرنسا,لكي,لكلّ,اخلعي,ملابسك,أمامه,مرة,قصتي,فهذا,أثناء,الفراش,السيئة,زوجة,mon,تفاصيل,معاشرة,اثارة,تحميل,خلفية,خلفيات,للقاء,اجعل,يحبني,الجنسية,ويستمتع,الجماع,لدي,انني,فكان,نصيبها,بشعوري,اللحظة,سيتذوق,خالد,تعد,بعيدة,وأنني,سأفعل,برضى,واغمضت,عيوني,ارى,عيناه,تستمتعان,باذلالي,قلب,الله,شقراء,بينما,بزازى,لما,جون,وزوجي,مرور,المربرب,بزبه,المطيع,الارض,

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - فحولة أخى أيقظت نار شهوتىأضغط هنا للاطلاع