انا وسالم وراجى وجنسى جماعى (الجزء الاخير) - فضائح جنسية

ملحوظة هامة : القصة التالية .. واقعية واحداثها حقيقة ونظراً لطول أحداثها وكثرة تفاصيلها تم تجزأتها الى ست أجزاء. الجزء الاول بعنوان (كنت رياضية وأصبحت سحاقية). والجـزء الثانى بعنوان (أنا وسالم وبداية زنا المحارم) والجزء الثالث (زوجى شاذ غير قار على أمتاعى) والجزء الرابع بعنوان (جوزى بيخونى مع أخويا). والجـزء الخامس بعنوان (سالم وراجى وشذوذ في المعادى). والجــزء السادس والأخير بعنوان (أنا وسالم وراجى وجنس جماعى). ويرجى متابعتها بترتيب أجزائها للحفاظ على السياق الزمنى وتوالى الاحداث


بعد اللى حصل بينى وبين أخويا. ومعاشرتة لى معاشرة الأزواج. اعتبرت أن الليلة دة هي ليلة دُخلتى الحقيقة. وأول متعة بجد أعيشها . ومتعة عمرى ماعيشتها مع جوزى الضعيف الشاذ. وكنت قررت أستأجر شقة علشان اتقابل فيها أنا وأخويا براحتنا يعيد عن شقة ماما.

لكن بعد ماعرفت اللى بين جوزى وأخويا واللى ذكرتة في الجزء الخامس من حديثى. قررت تعديل فكرة أستأجر شقة. وقررت أنى هتقابل أنا وأخويا في شقتى. وكمان هتناك منة أمام جوزى وبعلمة. ومش كدة وبس دة كمان هسترد الورقة اللى خلانى أمضى عليها بالتنازل عن مستحقاتى كزوجة. ويدينى كمان عليهم فلوس. في المقابل أنة يعيش حياتة مع جوزى ويتناك منة ويمارس معاة الشذوذ براحتة. وفى الوقت نفسة من غير ما يعرف أن أنا اللى خططت للموضوع دة.

والخطة .. أنا أخويا يزورنى في البيت وأنا مكنشى موجودة علشان أخلى لة الجو مع جوزى. علشان يسترجعوا ذكريات زمان ويمارسوا الشذوذ. وبعد أخويا ما يروقة ويمتعة ويطفى نار طيزة. يعرفة أنة عارف كل حاجة وعارف موضوع الورقة اللى كاتبها على أختى وأن عندة فكرة أحلى. وهى انهم يدخلونى في العبة ويمسكوا عليا ذلة تخليهم يمارسوا الشذوذ امامى من غير ماتقدر أتكلم.

والفكرة  .. انهم يشربونى خمرة لحد ما أسكر وهما الاتنين يناموا معاية ويغتصبونى ويفشخونى وينيكونى. ولما أفوق وأكتشف اللى حصل يقولوا انهم كانوا سكرانين ومش حاسين بالدنيا. ويعتذروا لى وعلشان يراضينى يرد لى الورقة اللى كاتبها عليا. وأقنعة أن لما اللى ينيكنى أخويا تبقى الفضيحة أكبر وتبقى ذلة.

ودة تبقى البداية وندورها نيك في بعض أحنا الثلاثة. لكن جوزى طلع ذكى وقالة انة موافق أنة ينيكنى بس بشرط أنة يصورنى علشان يضمن سكونى وسكوت أخويا. ويرد لى الورقة وهو مطمن. وأنا وافقت. لان أنا مش في نيتى أفضحة ولا هو هيقدر يفضح لانة هيكون ظاهر في الفيديوهات يعنى أخويا ناكنى وأنا مش في وعى. وكمان بعلمة وفى وجودة. يعنى أنا ضحية. وبدأ أخويا وجوزى في تنفيذ الخطة. وأتفاجأت بجوزى بيقولى أنة عزم أخويا على العشاء يوم الخميس. وفى اليوم دة بعت جبت أكل جاهز وجهزت عشاء جميلة ورومانسى.

ولكن تعمدت أرتداء ملابس محتشمة. بحجة أنى مقدرش البس ملابس عارية في وجود أخى. “مهو لازم أعيش دور الادب والشرفظ” ولكن هو قالى تتكسفى من مين دة أخوكى. مش حد غريب وقالى (قومى البس لبس دلع علشان تبقى برراحتك وكمان أخوكى يعرف أنك مدلعانى). وأنا ماصدقت قمت قلعت الروب وقعدت باكمبلزون. علشان صدرة وأسع وبيظهر بزازى. وأخويا بيحب يشوف بزازى.

 وجة أخويا وقعدنا نتكلم ونتعشى وطلبوا منى أشرب معاهم. وأنا عملت نفسى بشرب وسكرت. وأخويا شالنى ودخلنى أوضة النوم. ومجرد ما حطنى على السرير. بدأ يقلع هدومة. وجوزى العرص بدأ يقلعنى الكمبليزن. وأخويا بمجرد ما لمح بزبزى وكُسى زبة وقف. وجوزى الخول جرى علية ومسك زبة وحطة فى بقة وقعد يلحسة.

الصراحة الواد (سالم) أخويا زبة لما بيقف يهيج أى حد يشوفة. أنا عن نفسى حسيت بهياج وأثارة وبقيت عايز أطلع زبة من فم (راجى) وأحطة فى فمى. لكن فضلت عاملة نفسى سكرانة ونايمة بش شايفة كل حاجة. وحاسة بقرف وغيرة.

بعد شوية قام جوزى وقلع هدومة وطلع من الدولاب الكريم المزلق وقعد على حرف السرير يدهن زب (سالم). وبعدها راح انحنى على ظهر كرسى الفوتية وفشخ رجلية فشخة ولا لاعبات البالية وأنبر طيزة. ووقف مستعد لأستقبال زب (سالم). اللى كان ساعتها بيبوسنى وكأنة بيقولى معلش (الخول جوزك سبق).

وقام (سالم) وراح لجوزى وأدخل زبة بقوة وغيظ فى طيزة. لأنة كان عايز يبدأ بية قبل (راجى). ونسى قبل ما يدخل زبة أنة يدهن خرم طيزة بالكريم. علشان كدة (راجى) صرخ صرخة بمياصة وعلوقية. وبعدها قعد يتآوى (آة آة آة) يقولها مع كل دخول وخروج لزب (سالم) ووأخذ راحتة فاكرنى سكرانة ومش حاسة. وأنا فايقة وصاحية ومتابعة وجسمى مولع وحاسة بكُسى بينيض ويرتعش. كانت أول مرة أشوف نيك الشواذ. مع أنى كنت بدخل الزب الصناعى فى طيز (راجى) علشان أسخنة وهو يمارس الجنس معى. لكن وأضح أن الزب الطبيعى تأثيرة أقوى.

وأنا نفسى عيشت التجربة دة لما كنت أمارس السحاق مع (رانيا) وكانت تحب تمتعنى بزيادة وتدخل الزب الصناعى فى طيزى. لكن لما بدأ أخويا يفرشنى وينيكنى من طيزى ويدخل زبة. عرفت الفرق. بين زب بلاستيك بارد. وزب حقيقى من لحم ودم ودافئ وينبض بالحياة.

لمحت رعشة أخويا. وعرفت أنة قذف مائة. وسمعت صرخة جوزى وعرفت أنة ملاء طيزة واتمتع. وقام يجرى على الحمام وهو ماسك طيزة خايف يسيل منها اللبن. وقال لـ(سالم) ظبط (سلمى) بس متخلصشى قبل ما أجى.

أخويا قرب منى وأنا كنت على أخرى.  وزى مابيقولوا (كُسى بياكلنى) وحسة بشهوة وهياج. خلونى بمجرد ما قرب منى مسكت زبة. بدون ما أخد باللى أنة لسة خارج من طيز (راجى) ومتعاص باللبن. 

ناولنى فوطة ومسحت أيدى وهو مسح زبة. ونام بجوارى. وبدأ يبوسنى من رقبتى. مع أنة عارف أنى بحب أنة يبوسنى من شفايفى. لكن تقريبا كان بيشوقنى. لكن أنا مسكت وشة وقلت لة (عجبتك روُجىِ ياكُس أختك). ضحك وتقريباً وقتها أفتكر كُسى. ولقيتة مسك شفرية بيدة وبدأ يدخل أصابعة وهو مطمن أن الطريق سالك وخلاص أتفضت بكرتى وبقي كُسى مفتوح. وبدأ يبوسنى من شفايفى ويحك لسانة بالسانى. وأصابعة تداعب بظرى اللى انتصب لدرجة أنة كان ماسكة بأصابعة وبيدلكة. وطبعاً دة خلانى وصلت لقمة أثارتى.

مبقتش مستحملة لانى نزلت مائى مرتين. مرة لما كنت بشوفة بينيك (راجى) والمرة الثانية لما مسك كُسى وداعب بظرى. كان قضيبة منتصب بقوة. لكن تأخر فى القذف. لان بعد قذف المرة الأولى بيتأخر القذف فى المرة الثانية. وهو أستغل طول الفترة دة فى أنة يبوسنى ويمص بزازى ويداعب كُسى. وطول في الوقت لدرجة أنى جسمى بقى نار وقربت يغمى عليا من الهياج وكُسى ولع وقرب يوجعنى من كتر الاحتاك نتيجة دخول وطلوع زبة. لحد ما حسيت بسخونة فى جسمى وانقباض عضلات مهبلى وانتصاب حلمات ثذى وتعرق وجهى ونزول افرازاتى وماء شهوتى واكتملت برعشة النشوة او الاورجاوم.

لكن انفرجت الغمة وقذف مائة الذى اندفع مرة ثم أخرى ثم أخرى وكل مرة كان جسمة ينتفض ويهتز بقوة. ومع كل دفعة من مائة وهزة من جسمة كنت أصرخ من المتعة وشعورى بالترطيب وكأن مائة أطفئ النار التى بداخلى وشعرت بأسترخاء وهدواء …. وكنت مغمضة عينى ومش قادرة أقوم…. لكن أستغربت لما حسيت بأيد بتدعك في كُسى ولسان بلحس فية. مع أنى شعرت بـ(سالم) وهو يقوم من فوقى ويذهب للحمام. فتحت عينى ببطئ. أكتشفت أنة جوزى. مكنتش أعرف أنة رجع.

غمضت عينى مرة ثانية. وقلت لة (كفاية بقى يا راجى أنت بقيت شقى قوى). طبعاً  كنت بستعبط وعاملة ان اللى بينيكنى جوزى. وأستمريت في الهبل دة لحد ما لمحت أخويا رجع. وفتحت عينى وقعدت ابص عليهم بأستغرب وكأنى مش مستوعبة اللى شيفاة.

وأمثل أنى مذهولة. وبعدها قعدت أعيط وأحط ايدى على بزازى وأحاول أستر نفسى وأنا بصرخ وأسألهم (آية دة أنتم بتعملوا أية .. هو أية اللى حصل). وقعدوا يهدونى وأنا أعيط. وهما يقنعونى أن اللى حصل غصب عننا لاننا كنا سكرانين. ومفيش مشكلة لان .. مفيش حد غريب بينا وأحنا ستر وغطا على بعض. ومن يومها أصبح أخويا هو جوزى وراجُلى. وجوزى أصبح ضرتى. وبيتناك بعلمى وعلى فرشتى.


اصبح الابن بديلاً للأب فى غرفة النوم


زنيت مع امى بسبب عقدة اوديب


بعد الطلاق تذوقت متعة السحاق


عاشرت ابويا ودلعتى وخلفت من اخويا


انا ومرات ابويا … نمارس السحاق يومياً


اتشارك انا واختى التوأم السرير ونمارس الجنس


نمت مع مرات ابويا وحملت منى


اعاشر خالتى معاشرة الازواج واشتهى امى


نمت مع مرات خالى وطفت نارى

جوزى اهملنى وحمايا قام بالواجب وعاشرنى


نكاح محارم – الام تغتصب ابنها المعاق


انا واختى مارسنا الجنس مع نورسين


انا وبنت عمتى تستمتع بممارسة السحاق


اول متعة جنسية مع اختى – زنا محارم


عشقت صديقتى وعشت معها اول قصة سحاق


قضيب اخى الوارم اوقعنى في زنا المحارم


امى اصبحت زوجتى .. وشريكة متعتى


سحاق الهوانم ومتعة سحاق العوالم

اختى تعاشرنى وعايزة تحمل منى


حفلة …. سحاق فى بيت الطالبات


زنيت بأختى وامتعتها وحققت حلمى وحلمها


عاشرت اختى المطلقة خوفاً من الفضيحة


ليلة زفافى ودخلتى … على أخى


الام تعاشر ابنها الصغير بحجة علاجة


أنا وتوأمى عاشرنا امى ومتعناها


المصيف جمعنا وكان صيف حار وسحاق نار


هاجر وكارم و .. اول ممارسة زنا محارم

انا وسالم وراجى وجنسى جماعى – انا وسالم وراجى وجنسى جماعى – انا وسالم وراجى وجنسى جماعى – انا وسالم وراجى وجنسى جماعى

Comments are closed.

error: عفواُ .. غير مسموح بالنسخ
قصة جديدة - أبويا بينكنى ومهوس بكُسىأضغط هنا للاطلاع